الجمعة , 17 سبتمبر 2021
الرئيسية » اخبار وتقارير » الجندوبي: احالة الانتهاكات في اليمن الى الجنايات الدولية يحتاج ارادة أممية

الجندوبي: احالة الانتهاكات في اليمن الى الجنايات الدولية يحتاج ارادة أممية

09/09/2021

مغرد برس

قال رئيس فريق الخبراء الأممي، كمال الجندوبي، ليس هناك إرادة حقيقية لأطراف النزاع داخليا وخارجيا بإيقاف الحرب المستمر في اليمن منذ سبع سنوات.

وأضاف الجندوبي في مقابلة مع راديو مونت كارلو الدولية اليوم الخميس ان إحالة ملف الانتهاكات إلى محكمة الجنايات الدولية تحتاج إرادة سياسية فاعلة من مجلس الأمن، خاصة الدول ذات الصلة بأطراف الصراع في اليمن.

وأشار إلى أنه سينتقل إلى نيويورك بعد تقديم تقريره لمجلس حقوق الإنسان الأسبوع القادم في جنيف للبحث مع الأعضاء في مجلس الأمن إلى إبقاء وضع اليمنيين في أجندته.

وأكد على ضرورة توسيع القائمة المتعلقة بمجلس الأمن على كل الأطراف التي قامت بجرائم حرب في اليمن من جميع الأطراف وليس من طرف واحد.

وتابع إن تعهدات المانحين لا ترتقي إلى نصف ما يجب توفيره لتحقيق الأنشطة الإنسانية، ما يعني أننا سنكون ربما أمام كارثة إنسانية جديدة في البلد الذي يشهد أسوأ أزمة إنسانية بالعالم”.

وأوضح المسؤول الأممي أن الدولة الثالثة التي تعلن أنها تريد مساعدة اليمن، تهدي في نفس الوقت الأطراف الأسلحة، بينما استمرار تدفق السلاح يطيل أمد الحرب، وقال “هدفنا الأساسي إنهاء هذا النزاع المسلح”.

وبشأن شطب الأمم المتحدة التحالف بقيادة السعودية من القائمة السوداء المنتهكة لحقوق الطفل، تأسف الخبير الدولي من التعامل مع قضية حقوق الطفل بشكل غير متساوٍ أو متوازن، مشيرا إلى أنه لا توجد يد نظيفة في هذا الصراع الذي دمر اليمن.

وحمل رئيس فريق الخبراء الأممي جميع الأطراف مسؤولية تدهور الوضع الإنساني وحقوق الإنسان وعدم احترام القانون الإنساني الدولي.

وقال إن هذه الانتهاكات المتنوعة واستمرار الحرب دمرت البنية التحتية وأوصلت اليمنيين إلى حالة من الانعزال، الأمر الذي  يهدد بالفعل الكيان اليمني الوجودي.