الخميس , 16 سبتمبر 2021
الرئيسية » اخبار وتقارير » الغرف التجارية بصنعاء وعدن تستنكران قرار رفع سعر الدولار بالجمارك.. وتحذران من مجاعة بين المواطنين

الغرف التجارية بصنعاء وعدن تستنكران قرار رفع سعر الدولار بالجمارك.. وتحذران من مجاعة بين المواطنين

28/07/2021

متابعات

ابدت الغرف التجارية في صنعاء وعدن، رفضها القاطع لقرار حكومة الشرعية برفع سعر الصرف المستخدم لحساب الرسوم الجمركية، والذي سيضاعف معاناة المواطنين وسيتسبب بارتفاع كبير لأسعار السلع.

وقال بيان صادر عن الغرفة التجارية في عدن إن“تحريك سعر صرف الدولار الخاص بالجمارك في عدن بسعر 500 ريال للدولار بعد أن كان 250 ريالًا للدولار الواحد طوال السنوات السبع الماضية سيؤدي بشكل مباشر إلى مجاعة بين المواطنين، وسيضر بشدة بحركة التجارة“.

وحذرت غرفة التجارة والصناعة في عدن من أنه“في ظل الظروف المعيشية الحالية، وانهيار العملة الوطنية، وضعف مداخيل المواطنين، وزيادة الفقر بين المواطنين، فإن هذا القرار سيؤدي إلى اختلالات في سلاسل توافر المواد الغذائية، وسيزعزع استقرار المجتمع أمنيًا مع توسع نطاق الجوع بين المواطنين“.

وقالت غرفة تجارة عدن في بيانها:“هذا القرار الأحادي من قبل الحكومة، الذي لم تتم استشارة الغرفة فيه، سينتج عنه استيراد بضائع أقل جودة لتقليل التكلفة، كما سيرفع أسعار المواد المستوردة الآن إلى قرابة الضعف، مما سيثقل كاهل المواطن.“

وأضافت قائلة:“هذا القرار سينتج عنه حتمًا توسع عمليات التهريب، وسيتسبب في العزوف عن ميناء عدن، مما سينسف ما تبقى من إيرادات الدولة الخاصة بالجمارك.“

في سياق ذلك عبر الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية اليمنية والغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة صنعاء عن شجبهما واستنكارهما لقرار السلطات الجمركية بعدن الصادر يوم الاثنين( 25/7/2021م) والمتضمن رفع سعر الدولار الخاص بالجمارك في عدن إلى( 500 ) ريال للدولار بعد أن كان( 250) ريالا للدولار الواحد طوال السبع سنوات الماضية.
ونوه الاتحاد والغرفة إلى أنهما ومن منطلق المسؤولية الوطنية وتضامنا مع الغرفة التجارية الصناعية بعدن يرفضان هذا التقييم الذي سيؤدي بشكل مباشر إلى مجاعة بين المواطنين، وسيضر بشدة بحركة التجارة الداخلية والإمداد السلعي لكافة المحافظات.
وقال بيان مشترك عن الاتحاد والغرفة: إنه وفي ظل الظروف المعيشية الحالية وانهيار العملة الوطنية وضعف مداخيل المواطنين وزيادة الفقر نسب الفقر ، فإن هذا القرار سيؤدي الى اختلالات في سلاسل توفر المواد الغذائية وسيزعزع استقرار المجتمع أمنيا مع توسع نطاق الجوع بين المواطنين.
وأضاف البيان: إن الاتحاد العام للغرف والغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة وهما يحذران من تبعات هذا القرار المتخذ من قبل السلطات الجمركية في عدن ليهيبان بالسلطات الجمركية في صنعاء عدم الانجرار والتورط في أي قرار مماثل، وتؤكدان أن الأضرار التي ستلحق بالاقتصاد الوطني وحياة الناس المعيشية ستكون وخيمة، وسلبية جدا إذ سينتج عنه حتما توسع عمليات التهريب، والغش وسيؤدي لنقص إيرادات الجمارك دون شك.
وقال البيان: إن الاتحاد العام والغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة صنعاء وهما يعلنان رفضها لهذه القرارات بأشد العبارات فإنهما يناشدان الأمم المتحدة والمنظمات الاقتصادية الدولية والجهات المانحة والدول الشقيقة والصديقة لليمن إلى التدخل والضغط لإلغاء هذا القرار بشكل عاجل وبدون تأخير.