السبت , 20 يوليو 2019
الرئيسية » نبض الشارع » اللجنة العمالية بمصافي عدن ..الشركة ليست للبيع، وهي كباقي المنشآت في المحافظات الجنوبية خط أحمر

اللجنة العمالية بمصافي عدن ..الشركة ليست للبيع، وهي كباقي المنشآت في المحافظات الجنوبية خط أحمر

06/07/2019

 

متابعات
حذرت اللجنة العمالية لعمال و موظفي شركة مصافي عدن، من توجهات تجري لخصخصة الشركة.

و أكدت اللجنة في بيان صدر عنها، حصل “مغرد برس” على نسخة منه، انها تراقب بقلق عميق و متزايد اخبار و تلميحات بنوايا خصخصة شركة مصافي عدن.

و أشارت إلى أن هذه الأخبار و التلميحات باتت معروفة و ملاحظة للجميع. متهمة ادارة شركة مصافي عدن بالبدء بالخطوات الأولية للخصخصة بجعل المصفاة بلا قيمة و عاجزة شكليا و تسريح عمالها لتسهل للتاجر المستثمر إلتهامها.

و أوضحت أن اللجنة العمالية تشاهد التوقيف التعسفي و الجنوني للعمال المطالبين بتشغيل المصفاة و محاولة كسر العمال و تكميم الافواه لأنهم شوكة الميزان.

و حذرت اللجنة العمالية جميع الاطراف و المستثمرين و منه الشركات سواء كانت كبرى أم صغرى و كل من تسول له نفسه محاولة التفكير في خصخصة المصفاة.

و أكدت أن هذا التحذير يشمل أيضا الحكومة و الادارة الفاسدة في المصفاة و على رأسهم المدير التنفيذي محمد البكري.

و اعتبرت أن أي خطوات في هذا السياق، ستدفع العمال بعدم مغادرة المصفاة، بل سيرابطون داخلها، و سيطردون كل من تسول له نفسه و أولهم الإدارة التي تعمل على تهيئة الظروف لخصخصة المصفاة. مؤكدة وبحزم أن هذا الاجراء يقولوه “ليسمع كل من به صمم”.

و شددت بحزم بأن شركة مصافي عدن ليست للبيع، وهي كباقي المنشآت في المحافظات الجنوبية خط أحمر.

و أكدت اللجنة العمالية لشركة المصافي أنها الا تريد أن شركة مصافي عدن سبب في تدمير و خراب شقيقتها شركة النفط عبر البيع المباشر من داخل المصفاة و المساكب التي لا ناقة للمصفاة و عمالها فيها و لا جمل.

و دعت جميع العمال و منظمات المجتمع المدني و النقابات العامة و الشعب في الجنوب بأن يقفوا يدا واحدة للحفاظ على هذا الصرح العملاق و ان لا يتركوه لحيتان الفساد