الأحد , 22 سبتمبر 2019
الرئيسية » ملفات رياضية » باريس سان جيرمان يسقط بثنائية في معقل رين

باريس سان جيرمان يسقط بثنائية في معقل رين

19/08/2019

متابعات

تعثر باريس سان جيرمان، مبكرًا، في مشوار حملة الدفاع عن لقب الدوري الفرنسي، حيث خسر أمام مضيفه رين (1-2)، مساء الأحد، في ختام الجولة الثانية.

تقدم سان جيرمان بهدف إدينسون كافاني بالدقيقة 36، ورد أصحاب الأرض بهدفين لمباي نيانج ودي كاستييو بالدقيقتين 44 و48.

وضرب فريق رين أكثر من عصفور بحجر واحد، حيث رفع رصيده إلى 6 نقاط متساويًا في الصدارة مع أولمبيك ليون ونيس، كما ثأر لخسارته أمام العملاق الباريسي في كأس السوبر المحلي مطلع الشهر الجاري.

أما حامل اللقب فتجمد رصيده عند 3 نقاط في المركز الثامن.

الشوط الأول

أضاع بي إس جي أكثر من 30 دقيقة في بداية المباراة، حيث بدا فريقًا بلا هوية في ظل تباعد الخطوط بين ثلاثي الوسط ماركينيوس وفيراتي ودراكسلر، وثلاثي الهجوم دي ماريا ومبابي وكافاني، واختفاء الإمدادات من ظهيري الجنب مونييه وبيرنات.

بينما كانت أخطر الفرص الباريسية من ركلة حرة لعبها دي ماريا، وارتقى له كافاني برأسه في القائم الأيمن، بعدها استغل المهاجم الأوروجواياني خطأ فادحًا من داميان دا سيلفا مدافع رين، عند إعادته الكرة بعيدا عن حارس مرماه، ليسجل كافاني الهدف الأول.

انتعش كافاني بعد هذا الهدف، وأهدى مبابي فرصة أخرى، حيث انطلق المهاجم الفرنسي الشاب مستغلا سرعته، لكنه سدد الكرة في الشباك من الخارج.

استشعر أصحاب الأرض الخطر، حيث فشل لاعبو رين كثيرًا في التخلص من الضغط المتقدم لمنافسهم الباريسي، لكن من كرة عرضية لعبها تراوري من الجهة اليمنى، مهدها مباي نيانج لنفسه بمهارة شديدة، قبل أن يسدد بقوة في الزاوية اليمنى لألفونس أريولا، ليقتنص التعادل لفريقه في توقيت مثالي (44).

الشوط الثاني

استغل رين حالة عدم التركيز للفريق الباريسي في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، حيث لعب لاعب الوسط الشاب إدواردو كامافينجا كرة عرضية ماكرة، ارتقى لها رومان دي كاستيو برأسه في الشباك بالدقيقة (48)، مستغلًا سوء رقابة قلبي الدفاع تياجو سيلفا وعبدو ديالو.

ارتبك ديالو وسيلفا في التعامل مع الكرات العرضية، حيث كاد جلين أن يضيف الهدف الثالث لرين، إلا أن القائم الأيمن أنقذ أريولا.

تراجع أداء بي إس جي كثيرًا في الشوط الثاني، وأسرع مدربه توماس توخيل لعلاج أزماته الفنية بتبديلين دفعة واحدة بنزول بابلو سارابيا وكولين داجبا مكان مونييه ودي ماريا، وبعدها شارك لياندرو باريديس مكان دراكسلر.

تركزت الخطورة الهجومية لسان جيرمان على محاولات كيليان مبابي، الذي هدد مرمى رين بفرصتين، تعامل معهما الحارس رومان سالان بثبات.

مع مرور الوقت، انفلتت أعصاب لاعبي الضيوف، مما أجبر الحكم على إشهار الكارت الأصفر لبيرنات وفيراتي وكافاني، وكذلك مونييه ودراكسلر قبل استبدالهما.