الخميس , 4 مارس 2021
الرئيسية » اخبار وتقارير » بعد سنة من بيعها بـ200 الف ريال .. طفلة يمنية تعود إلى اسرتها

بعد سنة من بيعها بـ200 الف ريال .. طفلة يمنية تعود إلى اسرتها

28/12/2020

 

متابعات
أفادت مصادر محلية بأنه تم إعادة طفلة يمنية إلى أبيها بعد سنة من بيعها بـ200 الف ريال. وذكرت المصادر بأنه تم بمحافظة إب إعادة الطفلة ليمونه من ملكية المشتري الى والدها الذي باعها قبل سنة وأربعة أشهر. ونوهت المصادر بأن مشتري الطفلة ونوهت المصادر بأن مشتري الطفلة ليمونة أعادها لوالدها البائع بعد أن استلم مبلغ ال ٢٠٠ الف ريال.
وجاء اعادة الطفلة إلى والدها بمبادرة قام بها مواطنين من مديرية القفر محافظة إب .
وبحسب افادة أحد المشاركين في اعادة الطفلة فإن الاخ ابو عاصم تكفل بدفع مبلغ المائتين الالف للمشتري وعليه تحرك كل من سياف قائد الاسدي وابو عاصم وأحمد احمد جبران ولطف الاديب الى مديرية القفر وبالتنسيف مع بعض الافراد من ابناء المنطقة والتقوا بوالد الطفله ياسر عبده ناصر الصلاحي الذي شرح لهم اسباب اقدامه على بيع ابنته .
ثم انتقلوا بعد ذلك إلى منزل الشخص الذي تتواجد البنت لديه ويدعى محمد حسن الفاتكي وبدوره كشف لهم أسباب قيامه بشراء الطفلة .
وبعد أخذ ورد قدموا له مبلغ 200 الف واستلموا منه الطفلة ووثيقة الشراء والزموه بكتابة تعهد بعدم العودة إلى ارتكاب مثل هذه الاعمال اللاخلاقية .
وبعد ذلك تم اعادة الطفلة إلى والدها ووقع على التزام بعدم تكرار هذا التصرف تحت أي ظرف كان ومهما كانت الاسباب .
الجدير ذكره أن ظروف الأسرة قاسية جدا حيث أن والد الطفله كان قد طلق زوجته أم الطفله منذو مايقارب، عامين او اكثر وقد، تزوج بإمرأه اخرى تعاني من مرض الصرع ولم يستطع الاب حد، قوله على تربية ابنائه وعلاج زوجته وما ضاعف من معاناة الاسره أن لديهم طفل يعاني من سواء التغذيه وحالته سيئه للغاية ويحتاج إلى نقله إلى مستشفى وكل هذه الظروف اضطرت والد الطفلة لاخذ مبلغ من المشتري وأتفق فيما بينهما على أن يكون ذلك مقابل أخذ البنت للدائن محمد حسن الفاتكي.