الخميس , 3 ديسمبر 2020
الرئيسية » اخبار وتقارير » بعد مواجهات الأمس ..الحجرية على مفترق طرق

بعد مواجهات الأمس ..الحجرية على مفترق طرق

01/07/2020

 

متابعات
أفادت مصادر محلية في مدينة التربة أن قوات من الشرطة العسكرية تابعة للحكومة حاولت أمس اقتحام احدى البنايات في مدخل المدينة الواقعة جنوبي محافظة تعز بغية التمركز في البناية إلا ان سكان العمارة رفضوا السماح لها بدخول العمارة وبعدها بساعات وصلت قوة آخرى إلى أطراف المدينة وفورا اتنشر عشرات المسلحين والأطقم العسكرية التابعة لها في شوارع المدينة، وتمركز البعض منها في مبنى مؤسسة الكهرباء، والبعض منها انتقل إلى“جبل صبران” التي تتمركز فيه قوة تابعة للواء 35 مدرع و هاجم العشرات من أفراد الشرطة العسكرية، الموقع العسكري”، التابع للواء 35 مدرع، والواقع إلى الشمال من مدينة التربة، ويطل عليها بشكل مباشر، محاولين السيطرة عليه .
وقالت مصادر محلية وعسكرية متطابقة إن أفراد اللواء 35 مدرع المتمركزين في موقع جبل صبران تصدوا للمهاجمين، ودارت اشتباكات بين الجانبين استمرت أقل من ربع ساعة، ثم توقفت، وانسحب المهاجمون بعد إصابة ثلاثة منهم.
وحول ما حدث، قالت مصادر عسكرية في اللواء 35 مدرع إن قوات من الشرطة العسكرية، على متن 40 طقماً عسكرياً، وصلت، أمس الأول، إلى “الحُجَرِيِّة”، بقيادة قائد الشرطة العسكرية- فرع تعز، كحملة عسكرية للإفراج عن أعضاء لجنة الرقابة المالية الذين اختطفهم مسؤول تحصيل ضريبة القات في “سوق الشمسرة- دبع”، عبد الناصر الدغيش.
وأوضحت المصادر، أنه عقب تدخل قوات اللواء 35 مدرع، والإفراج على المختطفين، وإلقاء القبض على “الدغيش”، ونقله إلى سجن اللواء في منطقة “العين”، انتشرت قوات الشرطة العسكرية، أمس، بأطقمها العسكرية وأفرادها في مدينة التربة، وفي “الشمسرة”، حتى مديرية المعافر، مسنودة بالعشرات من المسلحين المدنيين.

.
وفي سياق هذه الاجواء المضطربة في المدينة وجه محافظ المحافظة، نبيل شمسان، القوات التي انتشرت في مدينة التربة، بالانسحاب والعودة إلى مدينة تعز، قبل الساعة الثانية من ظهرأمس لكن هذه القوات رفضت تنفيذ ذلك ولا تزال الجهود تبذ وتتواصل الوساطات مع كافة الأطراف المعنية لاحتواء الموقف وتهدئة التوتر.

ومن جانب اخر أفادت مصادر آخرى أن حملة عسكرية كبيرة تحركت من قيادة اللواء 35 مدرع في منطقة العين بني حماد صوب مدينة التربة بالحجرية بعد رفض قوات الشرطة العسكرية الخروج من المدينة والعودة إلى مدينة تعز.

وأفادت مصادر عسكرية أن قوات الأمن الخاصة وقوات اللواء 35 في البيرين منعت ليلة أمس 10 أطقم عسكرية تابعة للشرطة العسكرية من تجاوز مثلث البيرين غرب تعز.
وتشهد مدينة التربة توترات بين مسلحين من قوات الشرطة العسكرية من جهة و قوات الأمن الخاص واللواء 35 مدرع .
وقال مصادر محلية مسئولة إن الوضع في مدينة التربة، ومنطقة “الحجرية” بشكل عام، يشهد توتراً غير مسبوق، مع احتمالية تفجره إلى مواجهات مسلحة شاملة في المنطقة .