الثلاثاء , 7 يوليو 2020
الرئيسية » الرئيسية » ترامب: القوة الاقتصادية هي أفضل رادع وسنرك الناتو في احداث الرق الأوسط

ترامب: القوة الاقتصادية هي أفضل رادع وسنرك الناتو في احداث الرق الأوسط

08/01/2020

مغرد برس

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد الضربات الإيرانية على أهداف للولايات المتحدة في العراق، أن أيام التسامح مع إيران انتهت، لكن بلاده لا تريد استخدام القوة العسكرية.

وقال ترامب، في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء 8 يناير 2020، في البيت الأبيض: “لم يصب أي أمريكي بالهجوم الذي نفذه النظام الإيراني الليلة الماضية، لم نتعرض لأي حالات قتل، كل جنودنا في أمان، وقواعدنا العسكرية عانت من حد أدنى من الأضرار”.

وأضاف: “قواتنا العسكرية مستعدة لكل شيء، وإيران على ما يبدو تتراجع وهو أمر جيد جدا بالنسبة إلى كل الأطراف المعنية والعالم برمته. لم تتم خسارة حياة أي أمريكي أو عراقي نظرا للإجراءات الاحترازية التي جرى اتخاذها”.

واعتبر ترامب أن دول العالم “تسامحت على مدى وقت طويل للغاية، منذ العام 1979، مع تصرفات إيران المضرة والمزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط وخارجه، لكن تلك الأيام انتهت… كانت إيران أكبر ممول للإرهاب وسعيها للحصول على أسلحة نووية يهدد العالم المتحضر”.

وأكد أنه بقتل سليماني وجهنا رسالة قوية إلى الإرهابيين. مشيرا إلى أن بلاده ستفرض عقوبات قوية جديدة على إيران وتدرس كل الخيارات الأخرى. مطالبا ايران التخلي عن طموحاتها النووية ودعم الإرهابيين.

وقال: سأطلب من الناتو مزيدا من المشاركة في الأحداث الجارية بالشرق الأوسط. مضيفا: لا نريد استخدام قدراتنا العسكرية وقوتنا الاقتصادية هي أفضل رادع.

ونوه إلى أن الولايات المتحدة مستعدة للتوصل إلى السلام مع كل الأطراف.