السبت , 19 أكتوبر 2019
الرئيسية » الرئيسية » تصاعد الاحتجاجات في العراق بسبب تدهور مستوى المعيشة وتردي الخدمات

تصاعد الاحتجاجات في العراق بسبب تدهور مستوى المعيشة وتردي الخدمات

03/10/2019

مغرد برس

تبادلت الشرطة ومسلحون إطلاق النار في مدينة بجنوب العراق، اليوم الخميس 3 أكتوبر 2019، ما أسفر عن مقتل شخص بعد سقوط 11 قتيلا ليل الأربعاء مع تصاعد الاحتجاجات المناهضة للحكومة لتمثل واحدا من أسوأ التحديات الأمنية منذ سنوات.

وقتل 19 شخصا على الأقل منذ بدأت الاحتجاجات قبل ثلاثة أيام وتبدو مستقلة عن أي حزب سياسي منظم وفاجأت قوات الأمن.

وقالت الشرطة إن متظاهرين يحملون البنادق أطلقوا النار على أفرادها في بلدة الرفاعي صباح يوم الخميس قرب مدينة الناصرية الجنوبية حيث قتل سبعة اشخاص ليل الأربعاء.

وأضافت أن 50 شخصا أصيبوا في الرفاعي منهم خمسة من رجال الشرطة وأصيب مئات بالفعل في مختلف أرجاء البلاد.

وقتل أربعة أشخاص في اشتباكات في مدينة العمارة الجنوبية ليل الأربعاء.

وأعيد فرض حظر التجول، الذي رفع عن المدن الجنوبية صباح الأربعاء، على الفور في الناصرية ثم في العمارة.

وفي بغداد، سعت السلطات لاستباق الاحتجاجات بفرض حظر تجول من الساعة الخامسة صباحا. وقامت القوات بدوريات في الشوارع الرئيسية والساحات العامة لكن بحلول الصباح كانت مظاهرات متفرقة قد بدأت وأطلقت القوات الذخيرة الحية لتفريقها.

واصطف سكان العاصمة العراقية خارج المتاجر ومحال الأغذية لتخزين مؤن تحسبا لارتفاع مفاجئ في الأسعار أو فرض السلطات المزيد من القيود الأمنية.

وكانت المظاهرات قد بدأت في بغداد يوم الثلاثاء وسرعان ما تضخمت وامتدت إلى مدن أخرى أغلبها بالجنوب. وأطلقت الشرطة الذخيرة الحية والغاز المُسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق المحتجين.

وصب المحتجون جام غضبهم على الحكومة والنخبة السياسية التي يتهمونها بالفساد وعدم فعل شيء لتحسين أحوالهم المعيشية، وطالبوا بتوفير فرص عمل وتحسين الخدمات و“إسقاط النظام“.