السبت , 19 أكتوبر 2019
الرئيسية » اخبار وتقارير » تعز .. هدوء حذر في التربة بعد تسليم قتلة مرافقي المحافظ وبدء تنفيذ اتفاق التهدئة

تعز .. هدوء حذر في التربة بعد تسليم قتلة مرافقي المحافظ وبدء تنفيذ اتفاق التهدئة

08/10/2019

مغرد برس

يسود هدوء حذر في مدينة التربة جنوب محافظة تعز، جنوب غرب اليمن، بعد تسليم قتلة أفراد حماية المحافظ، وإعادة فتح طرقات وشوارع المدينة.

ورغم ذلك ما يزال التحدي الأكبر لهذه الهدنة قائماً، ويتمثل سحب القوات العسكرية المنتشرة في محيط المدينة.

وقالت مصادر عسكرية إن تسليم قتلة أشرف الذبحاني وأسامة الأشعري مرافقي محافظ تعز، وفتح شوارع مدينة التربة والسماح للشاحنات التجارية بالمرور بين تعز ولحج تعتبر خطوات أولية للاتفاق الذي رعته قيادة المحور بناءُ على توجيهات وزارة الدفاع.

وبحسب المصادر، ينص الاتفاق على رفع الاستحداثات الجديدة (نقاط أمنية، مواقع عسكرية) بمدينة التربة والطرقات المؤدية إليها، وتسليم مهام تأمين المدينة لقوات الأمن الخاصة.

كما ينص الاتفاق على تنفيذ توجيهات وزارة الدفاع القاضية بسحب قوات ألوية (22 ميكا، 17 مشاة، 170 دفاع جوي) من مدينة التربة وريف الحجرية إلى مواقعها السابقة بمدينة تعز وضواحيها، وسحب قوات اللواء الرابع مشاة جبلي من منطقتي الكدرة والأصابح إلى مسرح عملياتهم بمديريتي المقاطرة وطور الباحة شمال محافظة لحج.

 وبموجب الاتفاق، سيلتزم اللواء 35 مدرع بسحب تعزيزاته الجديدة من مدينة التربة ومحيطها بعد انسحاب المسلحين الذين تم استقدامهم من تعز وقوات الألوية المساندة لهم إلى مواقعهم السابقة في مدينة تعز وشمال لحج.