السبت , 20 يوليو 2019
الرئيسية » منبر حر » ( حاج وبياع مسابح )

( حاج وبياع مسابح )

09/07/2019

احمد المريسي

حاج وبياع مسابح مقالة وقد قالها الأولين واليوم نراها تتجسد امامنا حقيقة وواقع ونشاهدها في حياتنا في واقعنا في وزاراتنا ومرافقنا نشاهد وبكل وقاحة وكيل محافظة يسمسر ويعامل لزيد اوعمر من المقربين والذين ينخرون مؤسسات الدولة والذين يشار اليهم بالبنان بأنهم آكلين حقوق الموظفين وفاسدين بكل ماتحمل الكلمة من معنى الفساد وهدا برضه ماقاله الأولين الطيور على اشكالها تقع وكل عود ينفح بما فيه فالفساد اليوم له مظلة تظله وتحميه من العقاب والمسألة لأن كل مردوده المالي من النهب والسرقة والإختلاس للمال العام يعود اليهم وتتم القسمه بحسب كلا وموقعه من الإعراب.

وكيل محافظة يترك عمله ومكتبه ويعرج على كل المكاتب لغرض تمرير موضوع مالي خارج عن النظام والقانون واللوائح لايجيد هدا الوكيل مندوا ان عرفناه غير الحيل واللتواء والفتن والمؤامرات والمكايدات ولم نسمع اونرى يوما انه حقق نجاح في عمل ما رغم انه عمل في عدة وزارات وفي كل وزارة عمل ماعمل من تلك السلوكيات المشينه فهو متخصص فيها.

هدا الوكيل الكل مقتنع ممن عرفوه انه يتواجد في تلك المناصب(يتعين) ليس لكفاءته وانما من اجل مهام محدده توكل إليه وهي عرقلة او إعاقة اي عمل اوقرار اومصلحة ممكن تتحقق لدا او ذاك المرفق او المؤسسة.

هده هي مهامه وهدا هو تخصصه واعتقد جازم ان كل من يقرأ مقالي هدا سوف يتصل بي على الخاص ويقول نعم عرفناه انه فلان تعرفوا لماذا لأن هدا الرجل لم يترك احداً وإلا وأداه الكل منكد منه ومن اعماله الشريرة والسبب عندما يجد هدا الرجل المسؤول الاعلى منه ضعيف فيعمد على الرقص على اوثار الضعف ويستغلها اسوء استغلال وبخبث يرمي بها على عاتق ذلك المسؤول وبالفصيح يأكل الثوم بلقف ذلك المسؤول الأعلى منه ونحن لانبرئ ذلك المسؤول بل هو شريك معه.

وكيل الفيد يتحرك اينما تكون مصلحته الشخصية او المناطقية او الحزبية ولايهمه اي مصلحة عامة.

وكيل من غير وكالة وحاج وبياع مسابح.