الخميس , 4 يونيو 2020
الرئيسية » منبر حر » سنكتب ولن يجف الحبر باقلامنا ..

سنكتب ولن يجف الحبر باقلامنا ..

05/04/2020

عبدالكريم العلوي

عندما ينمؤ الفساد ويستوطن الإجرام ويسود الظلم ويسيطر الفاسدون والطغاة والمنحرفون على الساحة والوضع في اي محافظة او مؤسسة او منشائة عسكرية او مدنية ،،
فان أكثر ما يخيفهم ويقلقهم ويهز أفكارهم ويزلزل عروشهم ويعرض مناصبهم ومصالحهم للخطر هم الكُتاب والناشطيين والإعلاميين والصحافيين المساندون للحق والمعترضون علي الباطل والكاشفون للزيف والمكر الغادر ،،
فرُب كلمة صاغها قلماً وطنياً حر يحسب لها الطغاة الف حساب ويحشد لها الفاسدون كل الهمم والطاقات ويعسكر لها المتنفذون كل الحشود والقوات ،،

فهناك أقلاماً مخلصة ووطنية ترصد الاختلالات وتتعقب المفسدين وتطالب بالإصلاحات والتعديل والتقويم ،،
وافواهاً تتكلم بالخير وتنطق بالحق وتنتقد الاخطاء وترفض الاغراء باعلى صوت وتوجه المخاطر وتتحدى المصاعب ولا تخشى في الله لومة لأم ،،

ويقابلها نافذون مخلصون للفساد ومهتمون بمصالح الجيوب والبطون علي حساب مصلحة البلاد وأمن وحياة العباد ،،
متسلقون وبلاطجة لا يحترمون حق الرئ والتعبير ولا يفهمون قيمة الاقلام الحرة والوطنية ولا يتقبلون النقد ولا يأخذون بالنصح ولا يهتمون بالمراجعة والتصحيح ولا يعبرون للحرية ولا يفهمون معاني الديمقراطية ..

طغاة يتعاملون بخشونة وحماقة ورعونة ويعتبرون التوضيح عداوة والارشاد خيانة وأصحاب الأقلام الوطنية والحره عصابات وخلايا يجب ملاحقتهم وإرسال العواصف والحملات لتعقبهم وتكميم أفواههم وتقيد أجسادهم وكسر وصلب أقلامهم ،،

للأقلام الوطنية والشريفة أهداف نظيفة ، ولزعماء الفساد والعبث أهدافاً مناقضة ،،

فالاقلام الحره تهدف الي مساعدة السلطات والقائمون على الاوضاع بالبلاد في كشف مكامن الفساد وأوجه العبث وجوانب التقصير وطرق الحلول والمعالجات والوصول الي الحياة المثالية والعدالة الواضحة والحرية الكاملة والمواطنة المتساوية والاستقرار الدائم والنهوض والازدهار والتقدم المتواصل ،،

وللطغاة أهدافاً مناقضة ومغايرة تهدف الي الاستحواذ علي الثروة وحصد الايرادات وجمع الأموال وخدمة التطرف والارهاب والسطو والسعي الحثيث خلف المصالح الشخصية والذاتية ….

وبالمقابل قمع المخالفين والمعارضين لاهداف ومبادئ تلك الشلل الفاسدة التي تعبث بالارض فسادآ …

⚖ الجلسة لم ترفع بعد ..!! ⚖