الخميس , 16 سبتمبر 2021
الرئيسية » اخبار وتقارير » شابات يمنيات يلجأن للكيك بوكسينج وسط صنعاء

شابات يمنيات يلجأن للكيك بوكسينج وسط صنعاء

12/09/2020

 

متابعات
وسط العاصمة التي تكتظ بماسي الحرب منذ سنوات اصطفت مجموعة من الفتيات الصغيرات ترتدين زيا موحدا بالألوان الأبيض والأحمر والأسود وتضربن أكياس اللكم وتتدربن على الدفاع عن النفس.
ووقفت أم إحداهن في ركن تنظر بفخر لابنتها في حين تعلمها المدربة كيف تتجنب هجوما بسلاح ناري.
والبنات جميعهن طالبات في الأكاديمية الدولية للرياضات القتالية واللياقة البدنية – اليمن وهو مشروع أقامته بطلة الكيك بوكسينج اليمنية سهام عامر.
وقالت سهام المجتمع اليمني ء في خوف على البنات لذلك البنات يجوا يتدربوا كل واحدة لها غاية واحدة عشان تدافع عن نفسها واحدة تجي تتدرب عشان تقوية بعضهم يجوا عشان شد الجسم ولياقة بدنية، يعني فيه كثير كل واحدة لها غاية”.
وأقامت سهام عامر مشروعها لتمكين النساء والفتيات اليمنيات في عام 2015.
وأضافت سهام الحاصلة على ميداليات ذهبية وفضية في بطولات دولية للكيك بوكسينج وجوائز وشهادات في ألعاب قتالية أخرى إنها رغم كل ذلك وسعت برنامجها.
وقالت “الحمد لله زاد العدد في ٢٠١٥كنا نتدرب ست بنات صغار آخر فترة وصلنا إلى خمسين لاعبة سيدات كبار يجوا يتدربوا كثير”.
وقالت “زمان كان فيه مشكل لأنه البنات يروحوا يتدربوا عند مدرب تحس انه وصل لمرحلة ١٢ سنة ١٤ سنه خلاص ممنوع تروح مع مدرب، ما فيه صعوبة كبيرة يعني، حتى أنا لما كنت أروح أتدرب يقولوا (الناس ) ليش تروحي تدربي وانتي بنت، بس ذلحين (الآن) بدأنا نخف هذه الصعوبات لوجود مدربات، أنا أول مدربة بدأت ألعب دفاع عن النفس كثير جاءوا لي سيدات كبار”.
وقالت ذكرى إحدى المتدربات ”أولا لما جيت اتدرب هنا أول شيء نقص وزني وزادت ثقتي بنفسي وقويت شخصيتي يعني أنا كنت من أول ( قبل ) لما أخطى بالشارع شوية بين أخاف أو خجولة، الحين أنا عادي طبيعي بمشي عادي”.