السبت , 24 فبراير 2024
الرئيسية » اخبار وتقارير » شركة “قهوة القمة” تدخل اليمن في منافسة تاريخية بالمزاد العالمي لنخبة البن اليمني 2023

شركة “قهوة القمة” تدخل اليمن في منافسة تاريخية بالمزاد العالمي لنخبة البن اليمني 2023

15/08/2023

 

متابعات مغرد برس
حقق مزاد نخبة البن اليمني لعام 2023م، إنجازات قياسية تاريخية في سلسلة مزادات تحالف كأس النخبة للبن اليمني الذي تنظمه شركة “قهوة القمة” بالتعاون مع تحالف كأس النخبة للسنة الخامسة على التوالي بمشاركة 90 شركة من 21 دولة حول العالم عبر منصة مزادات الإلكترونية.
المزاد الذي أقيم في 8 أغسطس الجاري استمر 9 ساعات ونصف، محققًا نتائج مدهشة كما وصفها المشاركين والمنظمين، شهد 2541 عملية مزايدة بسعر 980 دولار أمريكي للكيلو، وكان المحصول من نصيب شركة بريست كوفي الأمريكية، حيث تربع محصول المزارع محمد زيدان من قرية بني عفير بمحافظة ذمار المركز الأول من بين 33 محصول مشارك.
وبلغ سعر الكيلو الواحد للبن اليمن 980 دولارًا أمريكيًا (444 دولاراً امريكيًا للباوند)، محققًا رقمًا قياسيًا في تاريخ البن اليمني وفي تاريخ المزادات التي ينظمها تحالف كأس النخبة سنويًا للسنة الخامسة في أكثر من 16 دولة منتجة للقهوة ويعمل منذ عام 1999 في تنظيم المزادات.
الجدير بالذكر أن شركة “قهوة القمة” تأسست عام 2016 بهدف إعادة البن اليمني لصدارة كمنتج عالمي رفيع بعد أن شهد البن اليمني تهميشًا في السوق العالمية وبدأت الشركة تعاونها مع 30 مزارعًا في قرية واحدة قبل أن تكمل تعاونها لاحقًا مع أكثر 3500 مزارعا من 7 سبع محافظات يمنية تشتهر بزراعة البن.
وأظهرت الشركة قدرة كبيرة على التنسيق والاتصال والتواصل وتوسيع المشاركة مع أهم مناطق والتجمعات الزراعية الشهيرة بزراعة شجرة البن، إذ بذلت قهوة القمة جهودًا حثيثة لتسليط الضوء والترويج لهذا المنتج الهام، بما في ذلك تنظيم مزادات سنوية بمشاركة معارض عالمية وايصاله لأكثر من 60 سوقًا عالميًا، ناهيك عن دعم وتطوير الرؤية البحثية لتعزيز جودة المنتج ودراسة الخيارات والوسائل الفضلى التي تدعم إنتاج أفضل البذور جودة، وتسهيل أي عراقيل منو شأنها دعم وتعزيز هذا القطاع.

وتعد اليوم “قهوة القمة” من أهم الشركات العالمية المرموقة والمشهورة في تجارة البن اليمني، لها مكاتب وفروع في الولايات المتحدة والصين وكوريا واليابان والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية)، وتساهم بالمقابل في تنفيذ مشاريع تنموية وتطويرية متعددة في مناطق الإنتاج، مثل بناء وصيانة خزانات ومسطحات المياه ودعم برامج تدريبية للمزارعين اليمنيين.
وعبر مدير ومؤسس ومالك شركة قهوة القمة فارس الشيباني، عن سعادته واهتمامه الكبيرين بالنجاحات التي حققتها الشركة والانعكاسات الإيجابية على المناطق المنتجة وعلى المزارعين المنتجين للبن اليمني الأصيل.

وفي تصريح خاص شدد الشيباني على أهمية دعم هذا القطاع باعتباره واحد من أهم مصادر دعم الدخل القومي اليمني، وقال: “نشكر مزارعي البن اليمن الذين بذلوا جهودًا جبارة بعناية وحصاد هذه المحاصيل. وانه لفخر كبير أن يتنافس المزارع اليمني مع مزارعي البلدان الأخرى بل ويتخطاهم جميعًا”.

وأضاف: “في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن، نجد أن أفضل ما يمثله هذا البلد ليس مجرد مزاد سنوي، بل يتجلى لنا كمنارة تنبعث منها شعلة الأمل والابتكار والازدهار لمجال البن اليمني.. على مر السنوات، عمل فريق “قهوة القمة” بلا كلل جنبًا إلى جنب مع المزارعين والشركاء، حتى نجمع مكونات هذا الإرث الفريد ونحقق نجاحه”.

داعيًا كل مزارعي هذه الشجرة الطيبة للمشاركة الفعالة في المزادات، واهتمامهم بالمحصول اليمني واليمن وتوجههم لدعم هذا القطاع الثمين من خلال المشاركة في المزاد، مشيرًا إلى المنافسة القوية لكل من مناطق الحيمة الداخلية والخارجية ومغرب عنس والتي ظهرت محاصيلها تميزًا وجودة.
من جهته شجع مايكل رايس المالك لشركة ماد بريست كوفي دعم تاريخ القهوة اليمني وقال: “الناس يسألونني لماذا هذا السعر؟ لا بد أن المذاق جيد جداً.”يجيب رايس: “نعم، ليس هنالك أي شك في أن القهوة اليمنية مميزة ولذيذة.. ولكن هذا كله ليس من أجل المذاق فقط، إنه من أجل دعم تاريخ البن اليمني العريق والغني كبلد لعبت الدور الرئيسي في نشر ثقافة القهوة للعالم كما اننا نأمل ان نساهم في توفير فرص اقتصادية للأفراد الذين تضرروا جراء الصراع الذي لعبت فيه بلادي دوراً كبيراً.. كل هذا من أجل نقل هذه القصة إلى جميع محبي وعشاق القهوة في جميع أنحاء العالم، ليس فقط كوسيلة للاستمتاع بمذاق مميز، ولكن أيضًا كفرصة لدعم التغيير الإيجابي والتمكين لمزارعين البن اليمني”.