الخميس , 4 مارس 2021
الرئيسية » منبر حر » صناعة الوعي..

صناعة الوعي..

24/01/2021

عمر محمد السليماني

الوعي لا يعني العقل الذي عكسه الجنان. الوعي بإختصار هو إدراك الحقائق والواقع حولنا. عكس الوعي الجهل.
نصف بالعامية الأطفال بالجهال ، ليس لأنهم بدون عقل بل لعدم إدراك كثير من الأمور وعواقبها.

ما يعرف بالتربية الوطنية أو التوجيه المعنوي هو في الحقيقة صناعة وتشكيل للوعي الجمعي… لكن أي نوع من الوعي؟
غالبا مايكون “الوعي” الذي يصنع الفراعنة وعباد الفراعنة.
“قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلا سَبِيلَ الرَّشَادِ”.

كيف تحمي نفسك من جهل القطيع “الوعي لمزيف” ؟
ليس كما فعل الصحابي الطفيل بن عمرو الدوسي رضي الله عنه، بداية بوضع القطن في أذنيه ولكن كما فعل في النهاية، حكم العقل، فكانت الهداية لطريق الحق والتخلص من جهل القطيع.
“إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ”

لا تعطل عقلك وتكون إمعة.. دع ذلك المارد في داخلك يتحرر من قمقمه الذي فرض عليه من خلال أكاذيب وتظليل ما يعرف ب “القوة الناعمة” تهدف إلى ما سمي حديثا ب “استعمار العقول”. للعقول الراقية ابحثوا عن معلومات حول إستراتيجيات حروب الجيل الرابع للاستعمار الجديد.. تثقفوا.. حرر عقلك..