الثلاثاء , 6 ديسمبر 2022
الرئيسية » مرايا » ضابط في الجيش تجبره الظروف على بيع الخيار في حوطة لحج

ضابط في الجيش تجبره الظروف على بيع الخيار في حوطة لحج

17/11/2022

متابعات
تعيش محافظة لحج ظروف معيشية سيئة مع استمرار ارتفاع اسعار المواد الغذائية وانقطاع المرتبات وبالمثل يعيش الغالبية الساحقة من الشعب اليمني ظروف قاسية مع استمرار الحرب وتدهور العملة الوطنية وارتفاع الأسعار بشكل جنوني منذ اندلاع ما يقرب من ثمانية أعوام .
المواطن باسل علي أحمد عمر من أبناء مدينة الحوطة محافظة لحج يحمل رتبة رقيب أول في وزارة الداخلية أجبرته الظروف المعيشية على أن يلجأ إلى بيع الخيار في شوارع المدينة.
يتحدث المواطن باسل علي أحمد عمر بأنه يعيش ظروف معيشية صعبة جدا في ظل استمرار انهيار العملة الوطنية وارتفاع الأسعار وأن راتبه لا يكفي لسد رمق أطفالة وعائلته.
ويضيف بأنه يعمل في السلك الأمني بمحافظة لحج وإن راتبه لا يتجاوز 85 الف ريال يمني بالرغم من أنه خدم في السلك العسكري لمدة ثلاثين عاما مؤكدا بأن الراتب لا يكفي لتوفير احتياجات أسرتة.
ويتابع : بأنه لا يستطيع توفير الثلاث الوجبات اليومية لنفسه فضلاً عن عائلتة وأن الظروف المعيشية أجبرته على البحث عن فرصة عمل اخرى وهي بيع الخيار في شوارع مدينة الحوطة .
ويؤكد بأن وزارة الداخلية لم تعطه مستحقاته المالية باستثناء هذا الراتب الأمر الذي جعله مشردا وهاربا من أصحاب الديون ولا يدري إلى متى سيظل على هذا الحل ؟ .