الإثنين , 19 أغسطس 2019
الرئيسية » منبر حر » عدن والحروب

عدن والحروب

10/08/2019

عمر الحار

عدن من أكثر مدن العالم المنكوبة بالحروب ، ان لم تكن الوحيدة من بينهم التي تعرف مختلف الأنواع منها ، حتى فقدت حاسة الطعم والتمييز بين شدة مرارتها ، وغدت تشرب بكأس حنظلها كما تحتفي بالنبيذ ، وكلا المشروب يفقدها روحها الى حين ، وهذا غايتها الكبرى وقت القلاقل والمحن .
مدينة تسقى نحبها كما تسقى نخبها المبتل بالدموع والمآسي ، ولا تكترث كثيرا بالقادم من الايام ، لانها ربما تمارس عادة رسم أحلامها على رملة البحر ، وتنام ملء عينيها ، وتصحو على أفق جديد ، لا تعرفه ، لكنها تجتهد في تحليل ملامحه وتحاول الاقتراب منه اكثر علها تختلس لحظة للعيش معه بسلام ، مدينة مغلوب على امرها تموت بالحرب كما تموت بالسلام ولا تنجو من الموت ابدا ، مدينة يحاصرها الموت من كل اتجاه ويبسط يده على ذاكرتها المثقوبة من الأحلام ولا يجعل لها مخرجا ، ولكنها لا تموت مع طائفة جديدة من الحرب ، وتتزين لها وتتهيأ للشروع في التجوال معها في حواريها العتيقة حتى تنسى نفسها .