الخميس , 4 يونيو 2020
الرئيسية » اخبار وتقارير » عملا بحق الرد ..مستوصف طيبة الطبي يرد بشأن حادثة فحص الحمل للفتاة العذراء

عملا بحق الرد ..مستوصف طيبة الطبي يرد بشأن حادثة فحص الحمل للفتاة العذراء

04/04/2020

 

محليات
عملا بحق الرد الذى كفله قانون الصحافة والمطبوعات النافذ فى بلادنا نورد عليكم رد ا?خ مدير مستوصف طيبة الطبي بمنطقة شبان الدكتور مجيب التبعي ، حول حادثة الفحص المخبري لاحدى الفتيات
” الرد ”
– الاخوة الإعلاميين الإخوة الناشطين بمواقع التواصل الإجتماعي، تفاجئنا يوم أمس بتناولكم لموضع الفتاه التي أجري لها فحص حمل مخبري بالمستوصف ، وتهويلكم للموضوع بشكل فاق كل التصورات ووصفه بالخطاء الطبي الفادح..!!
مع ان الفحص المخبري للكشف عن الحمل، ممكن أن يقوم به أي شخص لديه القدرة على استخدام الشرائح الخاصة بالفحص ، وممكن كذلك أن تقوم به ربة البيت في المنزل ..!!
بمعني الأمر ليس معقد إلى درجة أن تتضارب نتائج الفحوصات من مستشفى لاخر..
– اعزائي..
كل ما في الموضوع ان هناك أشخاص استغلوا نشر هذا الخبر المنافي للحقيقة ، لتحقيق مآرب شخصية في أنفسهم ضد المستوصف وإدارته ..!!
– أما بخصوص هذه الحالة فقد حضرت الفتاة من فئة (المهمشين) قبل شهر تقريبا مع إحدى قريبتاها ولم يكن معها ذلك الكم الهائل من الأقارب (كما جاء بالمنشورات بوسائل التواصل الإجتماعي)!!
وقد تم معاينة الفتاة وعمل فحوصات مجانية تقديرا لحالتها المادية ، ومن ثم تم أخبارها بنتيجة الفحص بحينه ، لتغادر الفتاة وقريبتها المستوصف بشكل عادي…!!
– وقبل يومين لا نعلم وما الذي استجد بالضبط ، حين تفاجئنا بحضور بعض من أقاربها للمستوصف مطالبين بتعويض مالي عن ما لحق بابنتهم من اذئ ، بعد تعرضها للضرب ومحاولة قتلها بسبب نتيجة الفحص المعيبة بحقهم !! والذي اتضح لاحقا انه هذه النتيجة كانت خاطئة (حسب زعمهم)..!!
– ادارة المستوصف تعاملت مع الموضع بشكل جاد ، مطالبة الأقارب بنتائج الفحوصات التي أجريت للفتاة بتلك المستشفيات لمطابقتها مع نتائج الفحوصات بالمستوصف ، ولكنهم رفضو إعطاء أي نتائج للفحوصات ، إضافة إلى أنه أتضح انه لا يوجد معهم نتائج الفحص الذي أجري للفتاة بالمستوصف ..!!!
– هنا امتنعنا عن إعطائهم اي مبلغ ، طالما والموضوع موضوع ابتزاز ..!
فإذا بهم يهددون ويتوعدون بأنهم سوف يثيرون القضية إعلاميا عبر مواقع التواصل الاجتماعي …!!
فقلنا لهم اعملوا ما تريدون ، فنحن واثقون من عملنا….
– هذا ما أردنا اطلاعكم عليه بكل مصداقية وشفافية..
والله على ما اقول شهيد
(ومازلنا ننتظر لنتائج تقريراللجنة الطبية)