الثلاثاء , 7 يوليو 2020
الرئيسية » ملفات رياضية » فيرونا يفسد ليلة رونالدو التاريخية بإطاحة يوفنتوس

فيرونا يفسد ليلة رونالدو التاريخية بإطاحة يوفنتوس

09/02/2020

متابعات

قلب هيلاس فيرونا الطاولة على يوفنتوس، ليحقق فوزًا غاليًا بنتيجة (2-1)، في المباراة التي جمعتهما بملعب مارك أنتونيو بينتجودي، ضمن لقاءات الجولة 23 من الدوري الإيطالي.

أحرز كريستيانو رونالدو هدف يوفنتوس في الدقيقة 65، فيما سجل فابيو بوريني التعادل لهيلاس فيرونا بالدقيقة 76، قبل أن يضيف جيامباولو باتزيني الهدف الثاني بالدقيقة 86.

وبفوز فيرونا، تجمد رصيد يوفنتوس عند 54 نقطة، وبات مهددا بخسارة الصدارة لصالح إنتر حال فوزه بالديربي غدًا، فيما رفع فيرونا رصيده إلى 34 نقطة بالمركز السادس.

وحقق الدون رقما قياسيا بهدفه في شباك فيرونا، بعدما أصبح أكثر لاعبي اليوفي تسجيلا للأهداف في عدد متتالي من المباريات بواقع (10 مباريات) محطمًا رقم النجم الفرنسي ديفيد تريزيجيه.

الشوط الأول

أولى المحاولات في اللقاء كانت من نصيب هيلاس فيرونا بالدقيقة 10، بعدما سدد فاراوني تسديدة قوية من على حدود المنطقة من الناحية اليمنى، لترتطم بساندرو وتغير اتجاهها لكن نجح تشيزني في إبعادها لركنية.

وفي ظل البداية القوية لأصحاب الأرض، استلم بيسينا الكرة من الركنية داخل منطقة جزاء يوفنتوس، ليسدد الكرة باتجاه المرمى وتمر من أمام لاعبي فيرونا داخل منطقة الستة ياردة وتخرج بجوار القائم.

وواصل فيورنا محاولاته حتى جاءت الدقيقة 18، عندما سدد فابيو بوريني كرة أرضية قوية مرت بجوار قائم تشيزني الأيمن.

ومن أول فرصة ليوفنتوس في الدقيقة 19، كاد دوجلاس كوستا أن يسجل هدفًا رائعًا بعدما استلم الكرة من منتصف الملعب وانطلق وسدد قذيفة بقدمه اليسرى، ضربت العارضة لتحرم يوفنتوس من هدف أول.

وسجل كومبولا أولى أهداف اللقاء بالدقيقة 21 بضربة رأسية استغلها من ركلة حرة خارج المنطقة، إلا أن حكم اللقاء قرر إلغاء الهدف بداعي التسلل بعد العودة لتقنية الفيديو.

ورغم قلة الفرص ليوفنتوس وسيطرة فيرونا على مجريات المباراة، إلا أن اليوفي كان أخطر أمام المرمى، بعدما سدد رونالدو ثاني تسديدة لفريقه في الدقيقة 36، لتمر وتضرب القائم الأيسر للحارس سيلفيستري.

وعاد رونالدو بمحاولة جديدة بعدما توغل في الناحية اليسرى ودخل لمنطقة الجزاء وسدد تصويبة قوية على يسار الحارس، مرت بجوار المرمى.

ولم تمر سوى دقيقتين، ليعود كريستيانو بفرصة ثالثة له كادت أن تسفر عن هدف لليوفي، بعدما مرر كوستا تمريرة عرضية متقنة وممتازة داخل المنطقة، نجح الدون في خداع المدافعين ليتقدمهم ويسدد رأسية مرت بجوار القائم.

الشوط الثاني

وأجرى ساري أولى تبديلاته في اللقاء بالدقيقة 59، بإخراج هيجواين ليحل محله باولو ديبالا، في محاولة من مدرب يوفنتوس لفك لغز اللقاء.

ولم تشهد الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني أي فرص حقيقية على كلا المرميين، فيما جاءت أولى الفرص بالشوط الثاني في الدقيقة 61، بعدما توغل بوريني داخل المنطقة وسدد كرة أرضية وصلت لأحضان الحارس تشيزني.

ونجح رونالدو في تسجيل هدف التقدم ليوفنتوس، بالدقيقة 65، بعدما انفرد من منتصف الملعب ونجح في خداع المدافع رحماني ليتوغل ويسدد كرة أرضية تسكن يمين الحارس.

وفي الدقيقة 76، نجح فابيو بوريني في معادلة النتيجة، بعدما استغل خطأ فادحا من بيانيتش في تمرير الكرة ليستحوذ عليها بوريني وينفرد ويسدد في الشباك.

وفي الدقيقة 84، عاد الحكم لتقنية الفيديو بعد إبعاد بونوتشي للكرة بيده، ليقرر الحكم ثبوت ركلة جزاء، نجح باتزيني في تحويلها إلى هدف ثاني لفيرونا بالدقيقة 86.