السبت , 25 يونيو 2022
الرئيسية » اخبار وتقارير » في الذكرى الـ 44 لوقوعها .. نجل القائد عبدالله عبد العالم يكتب عن نكبة الحجرية

في الذكرى الـ 44 لوقوعها .. نجل القائد عبدالله عبد العالم يكتب عن نكبة الحجرية

23/05/2022

 

بقلم : شهاب عبد الله عبد العلم
* في مايو 1978 أراد شذاذ الآفاق و من ورائهم تدمير الحجرية حجراً حجر

وجد القائد عبدالله عبدالعالم نفسه وحيداً في صنعاء و جميع القوى العسكرية و القوى النافذة و القوى المحلية و الإقليمية و حتى الدولية ضده و تعرض للعديد من محاولات الإغتيال و التصفية فغادر العاصمة صنعاء بحراسته الشخصية و الذين كانوا لا يمتلكون إلا أسلحتهم الفردية فقط و هم سبعون فرداً من قوات المظلات و تم ذلك في وضح النهار بزيهم العسكري و كل ذلك بسبب موقف ثابت و كلمة حق تبناها القائد عبدالله عبدالعالم و ثبت عليها .
فلقد كان يسعى القتلة إلى تكرار أحداث أغسطس 1968 و إشعال حرب أهلية في صنعاء تستهدف أهل صنعاء و ما حولها بمواجهة أهل المناطق الأخرى من إب و تعز و البيضاء و رداع و الحديدة .
و حقناً للدماء و لمنع تدمير العاصمة و قتل المدنيين و الأبرياء غادر صنعاء و لم يحقق القائد عبدالله عبدالعالم للقتلة هذا الأمر لأنه عاش أحداث أغسطس 1968 و ذاق مرارتها و فضاعتها
و في مايو 1978 قام القتلة و من حالفهم و ساندهم و مولهم و دعمهم بالمال و السلاح و الأفراد و العملاء و المرتزقة و القبائل و اللصوص و شذاذ الآفاق و الطائرات و المدفعية و الدبابات و الصواريخ بإرسال قوات عسكرية بالآلاف و مليشيات و قبائل بعشرات الآلاف و مرتزقة و لصوص إلى الحجرية و نزلت قوات عسكرية و قبلية و مجموعة من قطاع الطرق و القتلة و المرتزقة و هم بالآلاف إلى الحجرية و قاموا بالسلب و النهب و القتل و التدمير
و قاموا بقصف و تدمير و نهب الحجرية و لقد هاجموا و قتلوا العسكريين و المدنيين و النساء و الأطفال و كبار السن و أسروا و أخفوا و عذبوا الكثيريين و أحرقوا الشجر و دمروا الحجر و لم يسلم منهم لا بشر و لا حجر و لا شجر و لا حتى المواشي
بعد علم القتلة بأن القائد عبدالله عبدالعالم غادر الحجرية حقناً لدماء المدنيين في الحجرية و انتقل إلى الجنوب ( عدن ) و لأن ميزان القوى كان غير متكافئ فلن يستطيع سبعين من قوات المظلات مواجهات آلاف القوات النظامية العسكرية و عشرات الآف من القبائل و اللصوص و المرتزقة بالإضافة إلى مجموعات تتبع الجنوب و مجموعات ثورية و يسارية تم ارسالها من صنعاء بأوامر من نظام صنعاء لإرباك الوضع
و هذا منزل القائد عبدالله عبدالعالم عضو مجلس القيادة لحركة 13 يونيو التصحيحية 1974 و قائد قوات المظلات في الحجرية بعد ان تم نهبه و تدميره و قصفه بالطائرات و الدبابات و المدفعية و الصواريخ
عبدالله_عبدالعالم قائد وطني سعى لبناء الجيش اليمني على أسس وطنية و علمية و أن يكون الجيش اليمني هو جيش الشعب و كان شعار الجيش بيد نحمي و بيد نبني و أن يكون الجيش للسلم و الحرب و الإعمار
و أراد انشاء الدولة اليمنية الحديثة دولة النظام و القانون و العدالة المتساوية و لقد رفض بيع الاراضي اليمنية و رفض جريمة اغتيال رئيس الجمهورية و طالب بلجنة تحقيق في ذلك

# الصورة لمنزل القائد عبدالله عبدالعالم في الحجرية المدمر منذ عام 1978 م .