الثلاثاء , 6 ديسمبر 2022
الرئيسية » اخبار وتقارير » في عدن .. أب يغتصب ثم ينتحر

في عدن .. أب يغتصب ثم ينتحر

12/09/2022

 

متابعات
تفشي الحبوب والمخدرات تغزوا مجتمعنا الجنوبي المحافظ لتكتسح أعلى مستوى لها وتسجل لنا ابشع قضية وهي زنا المحارم التي تقشعر لها الابدان قبل أيام في عدن وخصوصاً بالقاهرة الشيخ عثمان حدثت جريمة مروعة نورد هنا بعضا من تفاصيلها حسب معلومات من مصادر أمنية .
حيث أقدم رجل يدعى ( أ،ح، س) متعاطي الحبوب والمخدرات يبلغ من العمر 35 عام تقريبا قام بزنا المحارم مع ابنته القاصر والبالغة من العمر 13 عام واستفعل بها عدة مرات (اغتصبها) وهو تحت تأثير المخدرات التي يتعاطها دون وعي وهو خارج السيطرة على نفسه…
فبعد أن قام بفعلته المشينة وآفاق من تأثير المخدرات التي كان يتعاطها بدأ يتحرك ضميره ندما وقهرا لما قام بفعله مع ابنته الصغيرة التي لم تكن تتوقع أن ابيها سيفعل هذا الشيء معها ويفقدها عذريتها بهذه الوحشه والهمجية وعدم الشعور بالإنسانية تجاهها…
ابنه قام في ابلاغ قوات الحزام الأمني والذي بدورهم بلغوا العمليات وباشروا بالنزول مباشرة وإلقاء القبض عليه واداخاله السجن وهو في حالة غير طبيعية بسبب تاثير المخدرات وعندما آفاق من تأثير المخدرات وشعر ماقام به شعر بالخزي والعار قام بضرب رأسه على أحد جدران السجن عدة ضربات حتى أصيب بنزيف داخلي وقاموا في اسعافه وفارق الحياة في إحدى المستشفيات…
شيء لم نكن نتوقعة ابدا من أن يحصل في مجتمعنا الجنوبي المحافظ بل ولم يكن يخطر في بالنا وهناك أشياء كثيرة تحصل في الغيب وقد سترها الله وسببها تعاطي الحبوب والمخدرات والمواد المسكرة التي تفقد الوعي للأشخاص وتجعل منه وحش خبيث منتهك لحدود الله…
هذه هي نتيجة تعاطي الحبوب والمخدرات والمواد المسكرة واول نتائجها تدمير الشخص المتعاطي وتدمير المجتمع أخلاقيا وارتفاع مستوى الجريمة بين أوساط المجتمع ومنها القتل والاغتصاب وأكثر المشاكل السلبية المنتهكة لحدود الله وقوانين البشرية..