السبت , 24 فبراير 2024
الرئيسية » منبر حر » قبل السقوط في الفخ !

قبل السقوط في الفخ !

21/12/2023

 

بقلم / ياسر الأعسم
– نشعر أننا ذاهبون إلى (فخ)، ونخشى أن البالونة التي نفخناها، تنفجر في وجوهنا.
– جميع الأطراف عازمون على إنهاء النزاع في اليمن ، وتكاد تكون بنود اتفاق السلام بين الرياض، وصنعاء جاهزة ، وكل المؤشرات تؤكد أن الجنوب سيكون ضحية هذه التسوية، وأننا سنعيش كابوسا جديدا، فربما يصنعون السلام على جثة قضيتنا.
– قد يغير التصعيد الحوثي في البحر الأحمر، وباب المندب، حسابات التسوية ، ونشهد سيناريو جديدا ، وغير متوقعا.
– قررت امريكا تشكيل تحالفا جديدا لردع الحوثي، وسياتون باساطيلهم، وبوارجهم إلى خليج عدن، لحراسة سفنهم، وحماية مصالحهم ، ويملوؤن الفراغ الذي عجزنا عن شغره طوال السنوات الماضية ، نتيجة انشغال القيادة بترتيب أوضاعهم، وأتباعهم.
– الأحداث تتجاوزنا بسرعة، ونعتقد أنهم أن وجدوا في الجنوب حليفا قويا، يثقون به ، كانوا دعونا إلى تحالفهم الجديد (عملية حارس الرخاء).
– المرحلة حرجة ، وخياراتنا أحلاهم مر، و إذا أنتظرنا أكثر ، قد نجد الحبل ملفوفا على رقبتنا.
– فإذا مر اتفاق السلام بشروط أنصار الله ، سنخسر، و إذا راهنا على التحالف الدولي الجديد، قد لا يشفع لنا رهاننا، وبصريح العبارة ، إذا استمرينا نتمسك بنفس الأدوات، ففي الحالتين، سنكون خارج اللعبة !.
– نتحدى أن كان أحدنا يعلم النهاية، وهذا أمر قد نتجاوزه للمواطن البسيط ، ولكن المصيبة، عندما تكون النخبة كالأطرش في الزفة !.
– نحتاج إلى خارطة طريق جديدة ، وتغيير السياسة، وربما القيادة، عندها قد نتفادى السقوط بالفخ.
– لا نريد صراعا ، ولكن نريد نفوس كريمة تقبل الآخر ، ونبلغ كلنا بر الأمان دون ضحايا.. فهل هذا ممكن ؟.