الخميس , 29 يوليو 2021
الرئيسية » اخبار وتقارير » قصة حب تنتهي بزواج امرأة بشاب في عمر حفيدها

قصة حب تنتهي بزواج امرأة بشاب في عمر حفيدها

16/12/2020

 

متابعات
“الحب ليس له عمر”، ربما تكون هذه المقولة صحيحة، أو هكذا تؤمن الجدة البريطانية إريس جونز البالغة من العمر 81 عاما والتى تزوجت من الشاب المصرى محمد على إبراهيم البالغ من العمر 36 عاما بعدما تعرفت عليه على جروب على الفيس بوك، وتزوجا هذا الشهر فى مصر
وفى مقابلة لها هذا الشهر مع برنامج “ذا مورننيج” الذى يذيعه التلفزيون البريطانى أثناء تواجدها وزوجها فى شرم الشيخ، قال جونز إن عائلتها لم تتواصل معها منذ زواجها من محمد، وأنها ستحاول الاتصال بهم قبل أن تعود إلى إنجلترا فى 11 ديسمبر. وأضافت أن محمد رائع لكن حقيقة أن زوجها أصغر من أحفادها ربما تكون محل خلاف مع ابنيها. لكنها تابعت قائلة إن الأمر لا يفرق معها، فهى اكبر من والد ووالدة محمد، وحماها وحماتها أصغر منها فى السن
وقالت صحيفة دايلى ميل إن الزوجين لم يتم إجراءات الزواج التقليدى لكنهما وقعا أوراقا مكتوبة باللغة العربية لجعل الأمور رسمية، فى زواج عرفى على ما يبدو. وقالت جونز إنا احتفلت بزواجها فى أحد فروع محلات دجاج أمريكية شهيرة، وأرسلت طلبا لرئيس الوزراء بوريس جونسون لكى يسمح لزوجها بالقدوم إلى بريطانيا التى سيكون مفيدا لاقتصادها
وكان إيرس قد تعرفت على محمد على مجموعة فيس بوك تناقش الإلحاد، وخلال أسبوعين، كان محمد قد أعلن عن حبه، وبحلول شهر نوفمبر، رتبت إيريس للسفر إلى القاهرة لمقابلته شخصيًا
سرعان ما أغرمت إيريس بمفتش الجودة طويل القامة، الذي فقد وظيفته من أجل لقائها وقضاء إجازة معها. وبمجرد لقائهما، قررا الزواج في القاهرة، لكن السفارة البريطانية أخبرت إيريس بأنها ستحتاج إلى أوراق طلاقها وأيضًا شهادة عدم وجود عائق يثبت أنها حرة في الزواج مرة أخرى
قبل العودة إلى إنجلترا ، قابلت إيريس والدة محمد ، 70 عامًا ، التي أعطتهما مباركتها للزواج
وفى مقابلة مع صحيفة صنداى بيبول فى وقت سابق هذا العام، قالت إيريس وهى كانت عاملة نظافة وتعيش الآن بمعاش التقاعد الحكومى والإعاقة “إذا كان يريد أن يتزوجني من أجل ثروتي فسوف يخيب ظنه للأسف، لأنني أعيش بمعاش تقاعدي. لقد قضيت سنوات في جعل الناس سعداء، والآن أريد فقط الزواج من الرجل الذي أحبه قبل أن أموت”