الأحد , 19 يناير 2020
الرئيسية » ملفات رياضية » كأس الرابطة الانجليزي.. مانشستر سيتي يضرب اليونايتد بثلاثية في اولد ترافولد

كأس الرابطة الانجليزي.. مانشستر سيتي يضرب اليونايتد بثلاثية في اولد ترافولد

08/01/2020

متابعات

تغلب مانشستر سيتي على غريمه ومضيفه مانشستر يونايتد، بالفوز عليه (3-1)، مساءالثلاثاء، على ملعب أولد ترافورد، في ذهاب نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.

وسجل ثلاثية السيتي كل من، بيرناردو سيلفا (17)، ورياض محرز (33)، وأندرياس بيريرا بالخطأ في مرماه (39).

وأحرز هدف اليونايتد الوحيد، ماركوس راشفورد (70)، لينتظر فريقه لقاء الإياب على ملعب الاتحاد، يوم 29 من الشهر الجاري، أملا في التعويض.

وثأر السيتي بذلك من هزيمته في ميدانه (2-1)، على يد الشياطين الحمر الشهر الماضي، في الدور الأول من البريميرليج.

وافتتح مانشستر سيتي التسجيل في الدقيقة 17، بعدما أطلق بيرناردو سيلفا صاروخية من خارج منطقة الجزاء، ذهبت في أقصى الزاوية اليمنى العلوية لدي خيا.

وواصل الضيوف سيطرتهم، وترجموها إلى هدف ثان، في الدقيقة 33، بعدما مرر بيرناردو سيلفا كرة بينية متقنة لمحرز، ضربت دفاعات اليونايتد، لينفرد الجزائري بدي خيا ويراوغه، ويسجل بسهولة في المرمى الخالي.

وظهر مانشستر يونايتد للمرة الأولى في المباراة، في الدقيقة 36، بعدما تبادل لينجارد وجرينوود الكرة في منطقة الجزاء، ليطلق الأخير تصويبة ضعيفة، ذهبت بعيدًا عن المرمى.

ومن هجمة مرتدة منظمة في الدقيقة 39، مرر بيرناردو الكرة إلى محرز، ومنه إلى دي بروين، الذي دخل منطقة الجزاء وراوغ جونز، لينفرد بدي خيا، وسدد بعدها كرة أرضية تصدى لها الحارس، لكنها اصطدمت بقدم أندرياس بيريرا وسكنت الشباك، ليسجل السيتي الهدف الثالث في المباراة.

ومع بداية الشوط الثاني، أجرى سولسكاير التبديل الأول لليونايتد، بنزول ماتيتش على حساب لينجارد.

وتحصل مانشستر يونايتد على مخالفة، من على حدود منطقة الجزاء، في الدقيقة 64، نفذها راشفورد أعلى العارضة.

وأجرى سولسكاير مباشرة التبديل الثاني، بنزول جوميز على حساب جيمس.

وكاد محرز أن يضيف الهدف الرابع، بعد توغل جديد من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، في الدقيقة 69، مسددًا كرة أرضية تصدى لها ببراعة دي خيا.

وقلص مانشستر يونايتد الفارق في الدقيقة 70، بعد خطأ من رودريجو في وسط الملعب، افتك على إثره جوميز الكرة، لينطلق بعدها جرينوود، ويمرر لراشفورد الذي انفرد ببرافو، وسجل الهدف الوحيد للشياطين الحمر.

وأجرى جوارديولا التبديل الأول للسيتي، في الدقيقة 80، بدخول جيسوس على حساب دي بروين.

وبدوره دفع سولسكاير بورقته الأخيرة، في الدقيقة 81، بنزول مارسيال محل جرينوود.

وأشرك جوارديولا فودين مكان محرز، في الدقيقة 86.

وأطلق بعدها راشفورد في الدقيقة 88، كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، أبعدها برافو إلى ركلة ركنية، قبل انتهاء المباراة بفوز السيتي (3-1).