الأربعاء , 13 نوفمبر 2019
الرئيسية » منبر حر » كلمات قبل توقيع الرياض

كلمات قبل توقيع الرياض

17/10/2019

علي بن شنظور

تترقب الانظار ماسيفسر عنه إتفاق
السلام الجزئي في الرياض بين الرئيس عبدربه منصور هادي وشرعيته من جهة واللواء عيدروس الزُبيدي وقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي من جهة أخرى.

مهما أختلفنا مع نواقص الجميع وبعض الشطحات في مسار المواجهة التي حدثت بينهما خلال الفترة الماضية فإننا ينبغي ان لانختلف على أن نجاح التسوية سيكون نجاح لكل من يبحثون عن السلام في ربوع الجنوب واليمن بشكل عام ولو كان سلام جزئي.

لذلك كنا ومازلنا نتمنى ان لايتم ربط مصالح الناس وحقوقهم باتفاق الحوار لان تلك تعتبر انتهازية وأعمال تسيى للجميع منكم بما فيهم التحالف العربي .!

فكيف يتم عرقلة رواتب البسطاء وأن كانوا كبارا في رتبهم العسكرية ممن تم منع صرف مرتباتهم أو كذلك عرقلة صرف جوازات سفر لمرضى وجرحى كعقاب جماعي حتى ينصاع الجميع لحلول ورغبات البعض في السلطة أو خارجها ممن بيدهم سلطة إدارة مصالح الناس بما فيهم التحالف العربي المشرف على الملف اليمني.

أيها الأحباب إنا والله رغم أي تحفظات على عمل مؤسسة الرئاسة أو المجلس الانتقالي نتمنى لكم التوفيق والسداد لانا لانحمل الحقد أوالتعامل بالمثل بل ندعو للجميع بالهداية, ولذلك ننتظر ماسنسمع عنه كشعب من خير ولكنه كما يقول المثل ليلة العيد من منشر (أي تباشيرها تكون من عصر اليوم الأول قبل دخولها)

فها نحن ننتظر ان كان هناك تباشير خير لنراها قبل التوقيع بصرف المرتبات والابتعاد عن الشحن المستمر في وسائل الإعلام التابعة لكم الجميع والتوقف عن التحريض المتبادل, ثم نرى هل هناك مصداقية في تنفيذ الإتفاق على الارض أو سيكون مصيره مصير ماسبق من عهود أعقبها الدمار والحر ب !!

لذلك ندعوكم بالإفراج عن مرتبات الجيش والأمن الجنوبي بعدن وعن الجوازات, واثبتوا انكم أفضل ممن تتبنون محاربتهم (الحوثيين).

إذ نتذكر أنه رغم خلافنا معهم لم يوقفوا معاشات الجنوب كما تفعلون بل كانت تُرسل الرواتب كل شهر بانتظام الى عدن حتى تم نقل البنك المركزي في سبتمبر 2016م وذهب الآلاف منا إلى ذمار أو صنعاء في 2016م لاستلام معاشاتهم وتم صرفها دون أي مضايقات بينما انتم تربطون صرف المرتبات باتفاق الرياض والتزام عودة الوضع إلى ما قبل 10 اغسطس .!

فأي منطق لكم في ذلك مع علمكم أن ضباط جيش الجنوب والأمن السابق وكذلك المرضى والجرحى وأسر الشهداء لم يكونوا أصلا ضمن سجال المواجهة الميدانية لانهم قد اُقصوا من الجميع وتم رفض ترتيب اوضاع الضباط القدما حتى الذين أبدوا استعدادهم للعمل ومازالوا في قوتهم تم الرفض منهم ..!

إخواننا الجميع ربما البعض منكم ممن لديهم أموال جمعوها من حلال أوحرام أو رواتب من هنا وهناك أو مصادر دخل يسخرون من دعواتنا المتكررة لصرف الرواتب وغيرها من الحقوق ولكنا نقول لكم اسخروا ماشئتم وتجاهلوا كما تريدون فقد صنع ذلك من قبلكم بعض من كانوا يحيطون بالرئيس السابق صالح ولم يدركوا بفداحة عملهم الّا عند سقوطهم !

تحياتي لكم وأرجو لكم التوفيق في توقيع الاتفاق والالتزام به وان يلبي تطلعات شعب الجنوب ولو في حدها الأدنى وتطلعات تحقيق السلام بشكل عام في اليمن.

والله الهادي لكل خير