السبت , 28 مايو 2022
الرئيسية » اخبار وتقارير » كيف تصل إلى النجاح من أشياء بسيطة ..الوازعي أنموذجا للكفاح في مدينة المخا

كيف تصل إلى النجاح من أشياء بسيطة ..الوازعي أنموذجا للكفاح في مدينة المخا

26/03/2022

 

متابعات
في وسط سوق القات، بمدينة المخا، يقف عبدالحكيم سعيد الوازعي، عارضاً على المرتادين بيع بضاعته التي وضع حباتها داخل جالون كبير.
وبصوت يردده على مسامع المتجولين، يعرض ذلك عبدالحكيم، البالغ من العمر 45 عاماً، القندة لبيعها عليهم، من أجل ربح يكفي لإطعام أسرته.
والقندة التي يتم إنضاجها عبر غمرها بالمياه إلى درجة الغليان، تزرع في مديريتي المخا، وذو باب، بكثافة، وهي نبتة شبيهة بالبطاطا.
يقول عبدالحكيم إنه في العادة يبيع البطاطا المقلية، لكن قبل أسبوع بدأ توفر القندة في أسواق المخا، فاشتراها وجرب بيعها، وأن الإقبال على شرائها ساعده بالاستمرار في ذلك.
يضيف، إن الزبائن يعرفونها، ويقبلون على شرائها مبدين استغرابهم الكبير من أن يجدوا أشياء انقطعت عليهم منذ أن قدموا إلى المخا.
ويتراوح سعر القطعة الواحدة منها ما بين 100 إلى 200 ريال وهو مبلغ ضئيل، لكن الكميات التي يبيعها توفر له ربحا لا بأس به.
وينحدر عبدالحكيم من مديرية الوازعية، وعمل في المخا في مهن كثيرة، قبل أن يبدأ في التفكير بمشروع صغير خاص به، يجنبه العوز، ويكفيه لسد رمق الحياة مع أطفاله.
وإضافة إلى بيع القندة، يبيع البطاطا المقلية يوميا بمساعدة ابنه محمد، والذي يبدأ من الصباح، حتى قرب الظهيرة.
وحاليا يفكر في توسيع عمله بفتح بسطة لبيع الملابس على مدخل السوق، إلى جانب ببيع البطاطا والقندة، مستفيدا من حالة النمو التي تشهدها المخا.