الثلاثاء , 6 ديسمبر 2022
الرئيسية » منبر حر » للقائم بأعمال ذو الكلاع الحميري

للقائم بأعمال ذو الكلاع الحميري

22/09/2022

 

بقلم : حيدرة محمد
الحرب في الجنوب والهدنة في الشمال وحشد القوى في الشمال واستنزاف القوة في الجنوب..ولن تكون الصورة أوضح مما هي عليه اليوم، هناك حرب لا مفهومة ونتائج حرب لا معقولة.
والقول بأن الحرب لم تنتهي وبأن الحرب لم تحسم ليس إلا ادعاء فارغ ينافي الحقائق الماثلة والواقع القائم..والمعادلات القائمتان في الجنوب وفي الشمال خاضعتين لاشتراطات الرباعية الدولية والتدخلات الخارجيّة.
وإن كانت الكلفة الباهظة أكبر من كل الحسابات السياسيّة لجميع فرقاء الداخل ولجميع حلفاء الخارج..واليمنيون وحدهم من سيدفع أثمانها .
واضافة للحرب والدمار سيتعذر على المخزون البشري اليمني الوصول للحظته التاريخية أمام حجم الخراب ومخزون الكراهية الذي خلفته الحرب..ولن يكون يسيرا عليهم حمل معاول البناء التي حطمتها معاول الهدم.

والمأساة في حقيقتها مأساة يمنية..والشمال والشماليون والجنوب والجنوبيون جسدوا ملهاتها وعبثيتها ليخلدوها نكبة مضافة لمجموع نكباتهم في سفر تاريخهم وحروبهم مع الغزاة والمستعمرين.
ولعمري أنها تفتح في التاريخ صفحات وتذكي في أخبار الرجال نكبات وما”ذو الكلاع الحميري”عنها ومنها ببعيد..وهل كان سينتصر ابن”آكلة الأكباد”لولا سيف ذو الكلاع الحميري وجيشه.
وهكذا كانت وسارت التناقضات اليمنية من عصر ذو الكلاع ليومنا..ولكن القائم بأعمال ذو الكلاع لم يقرأ التاريخ.