السبت , 24 فبراير 2024
الرئيسية » ملفات رياضية » لمن ستقرع الأجراس اليوم في الرياض

لمن ستقرع الأجراس اليوم في الرياض

14/01/2024

 

كتب / محمد العولقي

* مهما نقلت فؤادك في مختلف ملاعب كرة القدم..سيبقى كلاسيكو الأرض بين ريال مدريد و برشلونة هو الأعلى كعبا شعبيا و جماهيريا..
* من سيظفر بالسوبر الإسباني في نهاية حفلة الرياض؟
* البرشلوني سيجيبك .. سنفوز.. و الريالي سيجيبك سننتصر..
* لكن ماذا عن المنطق في مباراة لا تعترف أصلا بالمنطق؟
* ريال مدريد في وضع فني و نفسي أفضل بكثير من برشلونة الذي استعاد قليلا من توازنه المعنوي بعد الفوز على أوساسونا..
* أصبح وضع برشلونة محفوفا بالمخاطر لا يقبل بهزيمة أخرى من غريمه..بينما يخشى الريال على نفسه من نفسه.. لأنه يواجه عدوه من دون أن يكون مستفزا..
* و تخوف الرياليين من ثقة الفريق الزائدة لها مبررها الذي يقول بالأدلة إن الكلاسيكو يلعب على جزئيات أخرى تباغتك داخل الملعب دون سابق إنذار..
* تشافي استوعب الدرس..ولن يغامر بشاكلة يغيب عنها التوازن..مؤكد سيجعل منطلق فريقه يستمد قوته من شاكلة تعتمد على ثلاثي هجومي يترنح على كل الجبهات: ليفاندوفسكي و جواو فيلكس و لامين يامال..
* و بالتأكيد لن يفرط في مساحات الوسط.. من هنا سيكون تواجد بيدري إلى جوار دي يونج و جوندوجان حصانة فنية تضمن ديناميكية التدوير و الاستحواذ..
* القلق فعلا من خط دفاع برشلونة غير المنسجم و غير المتكافئ و غير المنضبط.. و الذي يدخل في حرج كل مباراة..
* ماذا لو حرك كارلو أنشيلوتي بيدقي الرواقين فينيسيوس و رودريجو أو إبراهيم دياز؟
* و ماذا لو رمى برأس حربة صريح و من خلفه ثلاثي ملتهب كالجمر بيلينجهام و مودريتش و فالفيردي.. أو تشواميني أو كروس..؟
* بالفعل كارلو يمتلك من الثراء البشري ما يخول له تعديل الرسم التكتيكي في أي وقت و هذه ميزة لا يجدها تشافي في فريقه..لكن كارلو لا يبالي كثيرا لهذا الثراء..
* بالتأكيد قبل الحديث عن الانضباط التكتيكي..يجب الاعتراف بأن هذا الكلاسيكو نار مشتعلة و قودها الأروقة..و الشاطر من يخلخل و يغربل و يحرر الرواقين هجوميا..
* خطورة المباراة تكمن في أنها ذات حدين..فوز الريال يعني هيمنة و رمي برشلونة إلى قعر معاناة قد تنتهي بموسم صفري..و فوز برشلونة يعني حياة جديدة و انقشاع سحابة الشك..و تجريد الريال من توازنه و إدخاله ثورة شك كلثومية لا أحد يدري إلى أين ستقوده؟..فلمن ستقرع الأجراس في الرياض؟