الخميس , 29 يوليو 2021
الرئيسية » اخبار وتقارير » ممرضة بمستشفى عسكري في عدن تعرض كليتها للبيع لتسديد ديونها

ممرضة بمستشفى عسكري في عدن تعرض كليتها للبيع لتسديد ديونها

13/07/2021

متابعات

عرضت ممرضة تعمل في مستشفى باصهيب العسكري كُليتها للبيع في “إعلان” حملته أثناء افتراشها طريق عام في العاصمة المؤقتة عدن وذلك لتسديد ديونها إثر إنقطاع مرتبات الجيش خلال السبعة الأشهر الماضية.

حيث قامت الممرضة “نعمة” بالخروج إلى الشارع الرئيسي بالمعلا “شارع مدرم” لتوصل معاناتها للجهات المسؤولة وحملت لوحة تعلن فيها استعدادها بيع إحدى كليتيها أو عفش منزلها لتسديد ديونها المتراكمة وبعد أن أصبحت لاتجد قوت يومها هي وأسرتها إثر إنقطاع مرتبات منتسبي الجيش.

الممرضة نعمة خدمت في مهنة ملائكة الرحمة 30 عاماً في مستشفى باصهيب العسكري بعدن وكان جزاءها قطع مرتبها هي ومنتسبي القوات المسلحة لسبعة أشهر ، وهذه واحدة من المعاناة لهذه الفئة التي افنت حياتها في خدمة الناس والوطن، اصبحت تبحث عن راتبها وحقها في العيش الكريم.

وعلقت الصحفية أمل عياش على ما قامت به الممرضة نعمة بمنشور على صفحتها على الفيس بوك قالت فيه: معاناة امرأة..نعمة ممرضة في مستشفى باصهيب خدمت في مهنة ملائكة الرحمة 30 عاماً..تفترش الشارع لتصل رسالتها إلى الجهات المسئولة.. وتقول انها مستعدة تبيع كليتها بعد ما ازدادت عليها الديون و تستلم راتبها بعد عدة اشهر ولاتجد قوت يومها .

وختمت بالقول: هذه واحدة من المعاناة لهذه الفئة التي افنت حياتها في خدمة الناس والوطن، اصبحت تبحث عن راتبها وحقها في العيش الكريم..لاتبحث عن تمكين سياسي تريد سلام مع نفسها براتبها.

يشار إلى أن ما قامت به الممرضة نعمة لا تعد المرة الأولى التي يعلن فيها أحد منتسبي الجيش بيع أعضاء من جسمه حيث سبق وأن أعلن عميد متقاعد قبل عدة أسابيع استعداده بيع أحد كليتيه لتوفير متطلبات أسرته إثر إنقطاع مرتبات الجيش خلال السبعة الأشهر الماضية .