الثلاثاء , 16 أغسطس 2022
الرئيسية » اخبار وتقارير » منظمة دولية: نزوح وقتلى مدنيين جراء تصاعد العنف في اليمن

منظمة دولية: نزوح وقتلى مدنيين جراء تصاعد العنف في اليمن

18/12/2021

مغرد برس

أعلنت منظمة أوكسفام الدولية أن أكثر من 100 ألف شخص أجبروا على ترك منازلهم جراء تصاعد القتال في اليمن خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وقالت المنظمة -في بيان لها- إن تصاعد القتال الذي تسبب بمقتل المئات من الضحايا تسبب في عمليات نزوح جماعي جديدة.

واعتبرت ذلك جرس الإنذار الذي أطلقته منظمة أوكسفام اليوم، بعد ثلاث سنوات من اتفاقيات ستوكهولم للسلام، والتي كان ينبغي أن تمثل الأساس الأول الذي سيتم بناء عليه لاحقًا تقدمًا كبيرًا نحو حل سياسي، لكنها فشلت فشلاً ذريعًا في ضمان الأمن والمستقبل لكل الناس في النهاية.

وقال المستشار السياسي لحالات الطوارئ الإنسانية باولو بيزاتي في منظمة أوكسفام: “في الشهرين الماضيين فقط، قُتل أكثر من 120 مدنيًا بريئًا، ولا تزال العديد من العائلات تخاطر بحياتهم كل يوم في ظل القصف الجوي والاشتباكات البرية والألغام المضادة للأفراد والأجهزة المرتجلة المنتشرة في مناطق واسعة”.

ولفت إلى أن المنظمة تواجه صعوبة في الوصول إلى النازحين القريبين جدًا من خط المواجهة، في مأرب والذي يتحرك باستمرار ويحيط الآن عمليا بالمدينة بأكملها.

وقال بيزاتي “كل أسبوع يستمر قصف المناطق المكتظة بالسكان ويصبح إيصال المساعدات بأمان إلى السكان أكثر صعوبة”.