الثلاثاء , 11 مايو 2021
الرئيسية » اخبار وتقارير » من ينتصر في معركة المراهقين بالكلاسيكو ؟

من ينتصر في معركة المراهقين بالكلاسيكو ؟

10/04/2021

متابعات

ساعات قليلة تفصلنا عن كلاسكيو الأرض الذي سيجمع ريال مدريد بغريمه برشلونة، مساء اليوم السبت، على ملعب ألفريدو دي ستيفانو، ضمن منافسات الجولة 30 من الدوري الإسباني.

كلاسيكو سيكون تأثيره مدويا على الفريقين، فالفائز سيقفز خطوة واسعة نحو صدارة الليجا ومن ثم اللقب، ويترك المعاناة للمهزوم.

ويحتل برشلونة المركز الثاني برصيد 65 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن المتصدر أتلتيكو مدريد (66)، بينما يقع ريال مدريد في المركز الثالث برصيد 63 نقطة.

ويمتلك الفريقان لاعبين شباب ضمن صفوفهم، نجحوا في خطف الأنظار منذ بداية الموسم، وقد يكون لهم الكلمة العليا في الكلاسيكو المقبل، نستعرضهم في السطور التالية.

ريال مدريد

أبرز مراهقي ريال مدريد هو البرازيلي فينيسيوس جونيور، جناح الفريق، الذي تألق في الفترة الأخيرة وقاد الميرنجي لوضع قدم في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما سجل هدفين في الفوز على ليفربول (3-1) في ذهاب ربع النهائي.

ومنذ بداية الموسم، شارك فينيسيوس (20 عامًا) في 37 مباراة، مسجلا 6 أهداف وقدم 6 تمريرات حاسمة.

كما يعد البرازيلي رودريجو صاحب الـ20 عامًا، هو أحد اللاعبين الذين يعول عليهم زيدان، المدير الفني للريال، حيث يدفع به الفرنسي في المباريات المعقدة.

ومنذ بداية الموسم شارك رودريجو في 23 مباراة بواقع (853 دقيقة)، فسجل هدفا واحدا وقدم 7 تمريرات حاسمة.

برشلونة

في المقابل، يمتلك برشلونة أكثر من لاعب شاب بالفريق، نجحوا في التعبير عن أنفسهم جيدا، فأصبحوا أساسيين في تشكيلة المدرب رونالد كومان.

ولعل بيدري (18 عامًا) هو أبرز مراهقي الفريق الكتالوني، فرغم صغر سنه إلا أنه نجح في أن يستحوذ على ثقة كومان.

خاض بيدري 43 مباراة هذا الموسم بمختلف المسابقات، مسجلا 3 أهداف، مع 6 تمريرات حاسمة.

كما فرض الظهير الأيمن الأمريكي سيرجينو ديست (20 عامًا) نفسه على تشكيلة برشلونة، وتمكن المشاركة في 36 مباراة، سجل خلالهم 3 أهداف وقدم تمريرة واحدة حاسمة.

عثمان ديمبلي أيضًا نجح في أن يفرض نفسه بقوة على تشكيل البارسا، بعدما تخلص الفرنسي من لعنة الإصابات التي لازمته في السنوات الثلاث الأخيرة.

وعاد ديمبلي “23 عاما” بقوة للتشكيلة الأساسية هذا الموسم، فشارك في 36 مباراة، سجل خلالهم 10 أهداف وقدم 4 تمريرات حاسمة.

كما يتواجد أيضًا في برشلونة كلا من البرتغالي ترينكاو والإسباني ريكي بويج، لكن الثنائي لا يشاركان إلا من على مقاعد البدلاء.