الخميس , 25 فبراير 2021
الرئيسية » ملفات رياضية » موناكو يذيق باريس مرارة الخسارة في حديقة الأمراء

موناكو يذيق باريس مرارة الخسارة في حديقة الأمراء

22/02/2021

متابعات

تجرع باريس سان جيرمان الخسارة من ضيفه موناكو بهدفين دون رد، مساء الأحد، على ملعب حديقة الأمراء، ضمن منافسات الجولة 26 من الدوري الفرنسي.

سجل هدفي المباراة سفيان ديوب وجوييرمو ماريبان في الدقيقتين 6 و51.

نال بي إس جي خسارته السادسة في الدوري هذا الموسم، ليتجمد رصيده عند 54 نقطة في المركز الرابع، مبتعدا بأربع نقاط عن المتصدر “ليل”، ويفسد فرحته بالانتصار المدوي على برشلونة بنتيجة 4-1 في دوري الأبطال، يوم الأربعاء الماضي.

أما موناكو، فقد كرر فوزه على نظيره الباريسي، حيث تغلب عليه 3-2 في الدور الأول، ليضيق الخناق عليه، رافعا رصيده إلى 52 نقطة في المركز الرابع.

باغت الضيوف أصحاب الأرض بهدف مبكر من عرضية لكيفن فولاند، مهدها أجيلار برأسه لديوب، ليهز الأخير شباك الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

ارتبك الفريق الباريسي بهذه الصدمة المبكرة، وبدا على لاعبيه الإرهاق البدني الناتج عن مباراة برشلونة في دوري الأبطال.

اختفت خطورة ثلاثي الهجوم الباريسي مبابي وإيكاردي وكين، بل جاءت المحاولات بركلة حرة سددها كورزاوا فوق العارضة، وتسديدة أخرى قوية للاعب الوسط السنغالي إدريسا جايي، مرت بجوار القائم.

وكاد موناكو أن يعزز تقدمه بهدف ثان، إلا أن نافاس كان يقظا في التصدي لرأسية أكسيل ديساسي.

كما أزعج فولاند مع وسام بن يدر بتحركاتهما الدفاع الباريسي، حيث غابت انطلاقات فلورينزي من الجهة اليمنى، وتعطلت أسلحة الوسط هيريرا وباريديس.

تكرر سيناريو الشوط الأول، حيث استقبل المرمى الباريسي هدفا ثانيا بعد مرور ست دقائق من النصف الثاني، سجله جوييرمو ماريبان بتسديدة ماكرة على يسار كيلور نافاس، مستغلا تعثر دفاع بي إس جي في إبعاد كرة ضالة داخل منطقة الجزاء.

أسرع ماوريسيو بوكيتينو، مدرب سان جيرمان لإنقاذ الموقف، حيث أشرك الثنائي فيراتي ورافينيا ألكانتارا مكان جايي وهيريرا، بحثا عن صانع ألعاب يربط بين الخطوط، ويسهل مهمة التعويض.

لكن كانت المواجهة متكافئة، حيث هدد مويس كين مرمى موناكو بضربة رأس، أمسكها الحارس لاكومت، بينما أهدر كيفن فولاند فرصة أكثر خطورة لموناكو.

مر الوقت، والعملاق الباريسي عاجز عن الرد، لذا رمى بوكيتينو بورقتين جديدتين من على مقاعد البدلاء، لتجديد دماء الفريق، حيث أشرك دانيلو ودراكسلر مكان إيكاردي وباريديس.

أما نيكو كوفاتش، مدرب موناكو، فقد أشرك ستيفان يوفيتش ثم جبريل سيديبيه وألكسندر جولوفين مكان بن يدر وروبن أجيلار وسفيان ديوب، لتعزيز موقف الضيوف.

في الدقيقة الأخيرة، شارك فودي بالو توريه مكان فولاند، في محاولة من مدرب موناكو لتضييع الوقت، حيث احتسب الحكم 5 دقائق وقتا إضافيا، لم يستغلها بي إس جي بل نال مبابي بطاقة صفراء نتيجة تدخل عنيف ضد مدافع موناكو.