الخميس , 2 يوليو 2020
الرئيسية » منبر حر » نقطتان جاذبتان في ملتقى عدن 2020م

نقطتان جاذبتان في ملتقى عدن 2020م

10/02/2020

 

نجيب البابلي
تلقيت من الحبيب محمد الحبيب نصر شاذلي الوكيل الاول لمحافظة عدن دعوة لحضور ملتقى عدن الاول – عدن 2020م – تنبيه –توعية – خدمات بقاعة البتراء بفندق كورال صباح الخميس 6 فبراير 2020م بدعم واشراف الفريق الاعلامي لقيادة التحالف بعدن واطراف الشراكة في عدن اخذت موقعها فوق خشبة المسرح : رئيس غرفة عدن .. القطاع الخاص .. المنطقة الحرة – مطار عدن – ميناء عدن – الشباب ..
شكل الملتقى صرخة الى القاصي والداني والى كل الاطراف المعنية محلياً .. اقليمياً .. دولياً الى ضرورة اعطاء مدينة عدن اهمية استثنائية في مختلف المجالات وخصوصاً الاستثمارية والتنموية والخدمية والتركيز ايضاً على دور الشباب في رسم مستقبل عدن واستمعنا الى الاوراق المقدمة من الاطراف المعنية التي سبق ذكرها .
النقطتان او الامران الجاذبان في الملتقى (اي ملتقى عدن 2020م) من منظوري الخاص ان الفعالية جاءت بمبادرة ورعاية واشراف قيادة التحالف في عدن ووضعها على عاتقهم افراد الفريق الاعلامي للتحالف في المحافظة وهي خطوة في الاتجاه الصحيح وتوارى الحضور العسكري والامني للتحالف الامر الذي حفز الشخصيات الأكاديمية والسياسية والاجتماعية وقيادات المرافق الحكومية في المحافظة سيما وان عدن تمثل الشكل النموذجي للمجتمع المدني والثقافة المدنية والجميل ان الاستاذ محمد نصر شاذلي الوكيل الاول لمحافظة عدن برز كشخصية محورية في الحضور الرسمي واسرة الشاذلي من الاسر العدنية العريقة التي كان لها حضوراً بارزاً في عدن في عدة قطاعات ..
تحدث افراد الاطراف المعنية عن دور مؤسسة وماهي التحديات التي يواجهها هذا الطرف او ذاك وسبل معالجات تلك الصعوبات وماهي الافاق التي تتطلع اليها مؤسسته وبدورهم قدم الشباب ورقتهم ووضعوا النقاط على الحروف وجاهروا بحقهم في اعلاء كلمة عدن واصلاح اوضاعها واكد الشباب وقوف ابناء عدن ومطالبتهم الملحة بتنفيذ اتفاق الرياض لكونه المخرج الوحيد الذي يراعي مصالح الجميع وفي المقدمة استقرار وتطبيع الاوضاع في العاصمة عدن والمناطق المحررة..
الحبيب محمد بن الحبيب نصر شاذلي الوكيل الاول لمحافظة عدن عز علية ان يطلع على انطباعي من الجهد الطيب الذي بذل فأعربت عن قراري بالإفصاح عن رايي واوضحت للحبيب محمد بن الحبيب نصر شاذلي لقد حضرت وشاركت في معرض الراي المكتوب وابديت ارتياحي ان التحالف يتعامل مع القضية من خلال رجاله الاعلاميين وليس العسكريين ورأيت ابناء وبنات عدن في شراكتهم مع الاطراف الاخرى من اجل عدن ورد الاعتبار للمدينة واهلها والانطلاق من اجل اصلاح المسار وتنقية الاجواء وتوفير الاعتمادات من اجل اعادة بناء عدن وتوفير فرص العمل لهم حتى نعيد لعدن وجهها المشرق في التاريخ ..
نقول انها خطوة على الطريق وسننتظر بفارغ الصبر لاستكمال السير في بقية الطريق ..