الجمعة , 17 سبتمبر 2021
الرئيسية » الرئيسية » وجهاء مشائخ من الحجرية يزورون أسرة تعرضت للتصفية والتشريد ويطالبون بتسليم القتلة ومحاسبة المتورطين في الجريمة

وجهاء مشائخ من الحجرية يزورون أسرة تعرضت للتصفية والتشريد ويطالبون بتسليم القتلة ومحاسبة المتورطين في الجريمة

21/08/2021

 

متابعات
نفذ العديد من وجهات ومشائخ الحجرية، في ريف تعز الجنوبي، اليوم الخميس، زيارة لأسرة محمد علي الحرق، في مدينة تعز، التي تعرض أفراد منها للتصفيات الجسدية والتشريد، من قبل عصابة مسلحة ينتمي أفرادها لالوية عسكرية .
وقال الشيخ/خالد الزكري، أحد وجهاء عزلة الزكيرة مسقط رأس الحرق، إن الزيارة نجحت بحسب ما كان مخطط لها، وقدمنا واجب العزاء للأسرة والاطمئنان عليها.
وقال الشيخ/محمد العامري إن الزيارة هدفت إلى الاطمئنان على أسرة الحرق وتقديم واجب العزاء بعد ما تعرضت له من اعتداءات وجرائم بشعة.
وأضاف العامري، وهو أحد مشائخ عزلة الزعازع في مديرية الشمايتين، أنه جرى تطمين الأسرة في حال لم تأخذ الدولة في حقها وتنصفها فنحن موجودين لإنصافها بالقبيلة وكل الطرق التي قد تفرض في حال تخاذلت السلطات المختصة بالقيام بواجباتها.
وطالب العامري، الجهات المختصة ممثلة برئيس الجمهورية والنائب العام ومحافظ المحافظة، بسرعة تسليم القتلة ليأخذوا عقابهم الرادع.
كما أشار العامري، إلى تزايد الأعمال الإجرامية والفوضى تعم المحافظة، مشددا على ضرورة وجود وقيام الدولة بواجبها تجاه ما يجري في المحافظة.
وتابع: نريد دولة ويجب أن يدرك الجميع أن الأوردة التي تغذي مدينة تعز تحت سيطرتنا وفي مناطقنا، ففي حال لم تقوم الدولة بمسؤولياتها نستطيع تقطيعها في لحظات وعزل المدينة نهائيا، وهذه رسالتي للجميع.
وقال الشيخ طلال شكري الشيباني قابلنا أسرة الحرق اليوم باسم مشائخ الحجرية لتقديم واجب العزاء، وتضامننا معها، وتأييدنا لمطالب رفع ما وقع على الأسرة وإنصافها من الجرائم التي تعرضت لها ولا يرضي بها عرف ولا دين وقانون.
وأضاف شكري، طالبنا الجهات المعنية في المقدمة منها رئيس الجمهورية، برفع الظلم الذي وقع على الأسرة، وتسليم القتلة والجناة لينالوا جزائهم الرادع.
وعبر شكري عن الرفض لكل المظالم والانتهاكات التي تحدث ومشابهة لما تعرضت له أسرة الحرق في تعز، إضافة إلى رفضهم لما يجري داخل المؤسسة العسكرية.
وقال: “أصبحت المؤسسة العسكرية تدار فيها مليشيات تنتسب للجيش والأمن، تمارس سلوك ودور مليشيات أيضا في تعز.
وأضاف: “ندين هذه الأعمال ونطالب بتصحيح المؤسسة العسكرية والأمنية، ومحاسبة القيادات العسكرية والأمنية المتورطة في ما حصل لأسرة الحرق وكل الجرائم التي تحصل في تعز.