الأحد , 19 يناير 2020
الرئيسية » اخبار وتقارير » وكيل وزارة الاعلام يوضح حقيقة ماحدث في ديوان وزارة الاعلام

وكيل وزارة الاعلام يوضح حقيقة ماحدث في ديوان وزارة الاعلام

12/11/2019

 

متابعات
نفى وكيل وزارة الاعلام في ديوان الوزارة في العاصمة عدن أيمن محمد ناصر قيام حراسة المبنى والذي يقع في إطار مبنى مؤسسة ١٤ اكتوبر للصحافة بمنع موظفي الديوان من دخولهم لمزاولة عملهم .

وأوضح وكيل وزارة الإعلام الأستاذ ايمن ناصر في بلاغ صحفي حقيقة ما حدث وفق إفادات من افراد الحراسة ومن موظفين بصحيفة 14 اكتوبر كانوا متواجدين في ساحة المؤسسة ، بأن نائب وزير الاعلام حسين باسليم ارسل سكرتيرته الخاصة وعندما حضرت كانت محجبة ومعها موظفة نظافة ،ودخلت من البوابة ولم يعرفها الحراسة بسبب الحجاب وكانت تتحدث مع نائب الوزير بالجوال تقول : الان اني سأطلع واكسر اقفال الابواب ،مما استفزت الحراسة وقالوا لها من انتي ممكن تعرفينا على صفتك ومن الذي سيسمح لك ان تكسري الاقفال إذا كنتي لا تملكين مفاتيح؟
وقالوا لها : يجب ان يحضر الأستاذ باسليم نائب الوزير ويستلم بشكل رسمي ،وقامت بدورها بالسب للحراسات والشتم الامر الذي أدى الى قيام الحراسة برفع شكوى ضد سكرتيرة النائب جراء شتمها وتلفظها عليهم بكلام غير لائق وهم يؤدون واجبهم في الحفاظ على ممتلكات الديوان والمؤسسة”.

وقال الوكيل النواصري : ” إنه يرحب بكوادر ومدراء الإدارات للحضور لمزاولة عملهم في مبنى الديوان والذي امتنعوا عن الحضور اليه منذ اغسطس، مما عطل مصالح الكثير من المراجعين .بينما كافة دواوين الوزارات في العاصمة عدن التزمت بالدوام وتسير اعمالها بغض النظر عن دوام الوزير او نائبه “.

وطالب الوكيل أيمن ناصر من نائب وزير الاعلام حسين باسليم بالحضور شخصيا للاستلام بشكل رسمي ويجرد محتويات الديوان ليتأكد إذا كان هناك أي مفقودات في اثاث ةتجهيزات الديوان والمكاتب .
ودعا الوكيل النواصري الى العمل الحقيقي لتنفيذ اتفاق الرياض وعدم اختراع الاعذار والعراقيل للتنصل من تنفيذه من اي اطراف، سياسية لم يرق لها الاتفاق.