الإثنين , 25 مايو 2020
الرئيسية » اخبار وتقارير » 2مليون ونصف..قيمة نظارة صنعها طفل يمني نازح في مأرب

2مليون ونصف..قيمة نظارة صنعها طفل يمني نازح في مأرب

22/05/2020

متابعات

تحولت نظارة طفل يمني نازح صنعها من أسلاك معدنية إلى قصة إنسانية ملهمة، بعد طرحها في مزاد علني، لقي تفاعلًا واسعًا، وبيعت في النهاية بـ2.5 مليون ريال يمني.

وجاءت البداية من المصور اليمني عبدالله الجرادي، الذي أعلن عبر صفحته على ”فيسبوك“، فتح مزاد على النظارة التي صنعها طفل يمني نازح في محافظة مأرب من أسلاك معدنية.

وكان المصور يهدف إلى توفير أموال لشراء كسوة العيد للطفل ”محمد“ وآخرين من أصدقائه، فدعا كل من يرغب في التقاط صورة بالنظارة مقابل مبلغ 1000 ريال يمني.

ومع التفاعل الكبير مع المبادرة، أدخل المصور النظارة في مزاد علني، وصل ثمنها خلال الساعات الأولى من المبادرة إلى مليون ريال، فضلًا عن تبرعات من جميع أنحاء العالم.

وفي نهاية المزاد، اشترى مدير عام مشروع مسام السعودي لنزع الألغام في اليمن أسامة القصيبي النظارة بسعر 2.5 مليون ريال يمني، وفق ما أعلن الجرادي.

وعبّر المصور عن دهشته من التفاعل السريع مع الفكرة، بقوله:“لم أكن أتوقع كل هذا التعاون، ولهذا سيتم شراء كسوة العيد لكل الأطفال في المخيم وليس للطفل وأصدقائه فقط وعددهم يتجاوز 200، وما زاد سنكسوا به أطفال مخيم آخر، وسيتم توثيق كل هذه اللحظات ونشر التقرير المالي“.

ولاحقًا أعلن المصور اليمني أنه سيشارك في مسابقة تمنح جوائز لـ“أجمل صورة من تصويرك“، بصورة الطفل النازح محمد صانع النظارة.

وقال إنه في حال الفوز بالمسابقة سيهدي المبلغ، الذي يصل إلى مليون ريال يمني، للأطفال النازحين من مخيم آخر لشراء ملابس العيد لهم.

والقصة كانت ملهمة في جميع تفاصيلها، سواء بحلم الطفل المتواضع إلى التفاعل الكبير مع المبادرة، ومئات التغريدات المشيدة بالقصة، حيث غرد ”أبو هيثم“:“بيع نظارة صنعها طفل يمني نازح من الأسلاك البلاستيكية بألف دولار أمريكي تقريبًا.. البراءة تصنع المستحيل“.

وتواصلت التعليقات المعجبة بالفكرة، من بينها تغريدة لشخص يدعى ”شيخ محمد الطائي“ يقول:“تحولت نظارة حديدية عادية صنعها طفل يمني نازح، إلى قصة إنسانية ملهمة بعد عرضها في مزاد إلكتروني كان يقتصر في البدء على مساعدته وأسرته لشراء ثياب عيد الفطر المقبل“.